استطلاع الرأي لسنة 2020– لمحة اقليميّة عامّة

20-11-2020
استطلاع الرأي لسنة 2020– لمحة اقليميّة عامّة
استطلاع الرأي لسنة 2020– لمحة اقليميّة عامّة

 عمليّات سبر الآراء تبرز مواقف إيجابية تجاه الشراكة مع الاتحاد الأوروبي عبر منطقة جنوب المتوسّط

يعتبر أغلب سكّان البلدان الشريكة للاتحاد الأوروبي في جنوب المتوسّط أنّ الاتحاد الأوروبي يقيم علاقات جيّدة جدّا أو جيّدة إلى حدّ ما مع بلدانهم كما يعتقدون أنّ الدّعم الماليّ الأوروبي هو دعم فعّال.

هذه بعض أهمّ نتائج الموجة الأخيرة لعمليّة سبر الآراء السنويّة المنجزة في سبع من البلدان الشريكة في جنوب المتوسّط نشرها مؤخّرا مشروع الجوار الأوروبي جنوب المموّل من قبل الاتحاد الأوروبي.

دارت الاستطلاعات خلال شهري يونيو و يوليو 2020 في ثلاث بلدان مغاربيّة (الجزائر والمغرب وتونس) وفي أربع بلدان من المشرق (الأردن ولبنان وفلسطين وإسرائيل) طُرحت فيها أسئلة على المستجوبين تتعلّق بتصوّرهم العام للاتحاد الأوروبي والقيم المتّصلة به وبعلاقات الاتحاد الأوروبي مع بلدانهم وبمفعول الدّعم المالي الأوروبي بما في ذلك دعم استجابة بلادهم لأزمة كوفيد-19. تعرّضت الاستطلاعات أيضا إلى مصادر المعلومات المفضّلة وشعور المستجوبين بشأن أوضاعهم الخاصّة والأوضاع في بلدانهم وتطلّعاتهم المستقبليّة  .

عندما طُلب منهم وصف العلاقات مع الاتحاد الأوروبي اعتبر 59% من المستجوبين في المغرب العربي أنّها جيّدة مقارنة بنسبة 67% في المشرق بينما ترى المنطقتان أنّ الدّعم الماليّ الأوروبي فعّال (59% في بلدان المغرب العربي و 74% في بلدان المشرق  إجمالا، 45٪ في المغرب العربي لديهم صورة إيجابية عن الاتحاد الأوروبي ، مقارنة بـ 47٪ في المشرق ، بينما مقارنة بالعام الماضي ، ارتفعت نسبة الذين ذكروا صورة سلبية عن الاتحاد الأوروبي إلى 17٪ في المشرق. و 18٪ في المغرب العربي. كانت القيم الأكثر ارتباطًا بالاتحاد الأوروبي هي الحرية الفردية وحقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين في المغرب والمشرق.

المواطنون في دول المغرب العربي أن دعم الاتحاد الأوروبي قد ساهم بشكل كبير في قطاعي التجارة (34٪) والسياحة (31٪) في بلدانهم ، أمّا في المشرق فيعتبر المستجوبون أنّ الدّعم ساهم خاصّة في قطاعي السياحة (31٪) والتعليم (27٪). في كلا المنطقتين.  اتّفق جميع المستجوبين في منطقتي المغرب العربي والمشرق على ضرورة أن يضطلع الاتحاد الأوروبي بدور أكثر في التجارة والصحة والتنمية الاقتصادية.

عند سؤالهم عن الدعم الذي قدمه الاتحاد الأوروبي لبلدهم خلال جائحة فيروس كورونا ، أجاب المواطنون في كل من المغرب العربي (66٪) والمشرق (63٪) بأنه كان فعالاً.  يعتبر المستجوبون في المنطقتين أن صورة الاتحاد الأوروبي في وسائل الإعلام الوطنية إيجابية. على التلفزيون ، يعتقد 62٪ في المغرب العربي و 49٪ في المشرق أن الصورة إيجابية للغاية إلى حد ما ، بينما يعتقد 9٪ فقط أنها سلبية إلى حد ما في كلا المنطقتين. تلي التلفزيون المواقع الإلكترونية (51٪ إيجابية في المغرب العربي و 43٪ في المشرق) والصحافة المطبوعة (40٪ إيجابية في المغرب العربي و 35٪ في المشرق) والإذاعة (42٪ إيجابية في المغرب العربي و 33٪ في المشرق).

سكّان منطقة جنوب المتوسّط راضون عموما عن حياتهم (64% في المغرب العربي مقارنة بنسبة 62% في المشرق).  ينخفض التفاؤل للأشهر الـ 12 المقبلة مقارنة بالعام الماضي ، حيث يتوقع 52٪ في المغرب الكبير و 30٪ في المشرق أن تكون حياتهم بشكل عام أفضل (مقابل 14٪ و 28٪ يتوقعون أن تكون أسوأ).