استطلاع الرأي لسنة 2020– الجزائر (مذكّرة اعلاميّة)

20-11-2020
استطلاع الرأي لسنة 2020– الجزائر (مذكّرة اعلاميّة)
مذكّرة اعلاميّة الجزائر(English)

  حسب استبيان حديث العهد، أغلب الجزائريّين يعتبرون الاتحاد الأوروبي شريكا هامّا  

تقريبا، يشعر أكثر من نصف الجزائريّين أنّ بلادهم لها علاقات جيّدة مع الاتحاد الأوروبي لكن لا تتجاوز نسبة من يعتقدون أنّ الاتّحاد الأوروبي له تأثير إيجابيّ على تنمية الجزائر 42%. قرابة ثلث الجزائريّين مطّلعون على البرامج التي يموّلها الاتحاد الأوروبي في بلادهم و48% ممّن هم على علم بأنّ الاتحاد الأوروبي قدّم دعما ماليّا للجزائر يعتبرون أنّ ذلك الدّعم كان فعّالا.

 تلك هي بعض النّتائج التي توصّل إليها الاستبيان السّنوي الأخير في الجزائر ونشرها مؤخّرا مشروع الجوار الجنوبي للاتحاد الأوروبي.  يدخل الاستبيان في إطار سلسلة من استطلاعات الرّأي في ثمانية من البلدان الشريكة في جنوب المتوسّط تمّ إنجازه في تونس خلال شهري يونيو و يوليو 2020 مع 1044 شخصا في مقابلات مباشرة وقد طُلب من المستجوبين تقديم تصوّرهم العام للاتحاد الأوروبي والقيم التي يربطونها به ورأيهم في علاقات الاتحاد الأوروبي ببلدهم ومفعول الدّعم المالي الأوروبي بما في ذلك دعم استجابة بلادهم لأزمة فيروس كورونا كما تطرّق الاستبيان إلى المصادر المفضّلة لاستقاء المعلومات وإلى شعور المستجوبين تجاه وضعهم الشخصي ووضع بلادهم وتطلّعاتهم المستقبليّة.

بصفة عامّة دخل الجزائريّون على مستوى إدراكهم للاتحاد الأوروبي في المعدّل الإقليمي لبلدان المغرب العربي الثلاث (الجزائر والمغرب وتونس  إجمالاً،  كان لدى 36٪ من الذين تم سؤالهم صورة إيجابية عن الاتحاد الأوروبي (أقل من المتوسط الإقليمي). كما هو الحال في بلدان أخرى في المنطقة ، كانت القيم الأكثر ارتباطًا بالاتحاد الأوروبي هي حقوق الإنسان والحرية الفردية والمساواة بين الجنسين ، بينما كانت القيم الأقل ارتباطًا بالاتحاد الأوروبي هي عدم وجود الفساد والتسامح.

يشعر الجزائريّون أنّ الاتّحاد الأوروبي يساهم خاصّة في يشعر الجزائريون أن دعم الاتحاد الأوروبي ساهم بشكل أكبر في التجارة (39٪) والصحة (29٪) في بلادهم وهم حريصون على أن يلعب الاتحاد الأوروبي دورًا أكبر في هذين المجالين. 

بشكل عام ، يعتقد الجزائريون أن صورة الاتحاد الأوروبي في إعلامهم الوطني إيجابية. على التلفزيون ، يعتقد 51٪ منهم أن الصورة إيجابية إلى حد ما ، بينما يعتقد 16٪ فقط أنها سلبية إلى حد ما. تسبق التلفاز مواقع الويب (50٪ إيجابية ، 20٪ محايدة ، 16٪ سلبية) تليها الصحافة المطبوعة (34٪ إيجابية ، 24٪ محايدة ، 18٪ سلبية).

الجزائريون راضون بشكل عام عن حياتهم (63٪ ، بما يتماشى مع المتوسط الإقليمي) ، وهم متفائلون بشكل عام للأشهر الـ 12 المقبلة ، حيث يتوقع 59٪ أن تكون حياتهم بشكل عام أفضل (مقابل 12٪ يتوقعون أن تكون أسوأ. ) و 67٪ يعتقدون أن الوضع المالي الحالي لأسرهم جيد (مقابل 32٪ يعتقدون أنه سيء).

التّقرير الإقليمي الموجز والمذكّرات الاعلاميّة لمشروع الجوار الجنوبي متوفّرة هنا

 المزيد من المعلومات حول التّعاون والشّراكة بين الاتحاد الأوروبي والجزائر متوفّرة هنا