استطلاع الرأي لسنة 2018 – لمحة اقليميّة عامّة (مذكّرة اعلاميّة)

22-03-2019
استطلاع الرأي لسنة 2018 – لمحة اقليميّة عامّة (مذكّرة اعلاميّة)
Maghreb - Mashrek EN

استطلاع الرّأي يبرز انطباعًا ايجابيًّا بشأن الشراكة مع الاتحاد الأوروبي عبر بلدان جنوب المتوسّط 

يشعر أغلب سكّان البلدان الشريكة مع الاتحاد الأوروبي في جنوب المتوسّط أنّ الاتحاد الأوروبي له علاقة ايجابيّة جدًّا أو ايجابيّة نوعًا ما مع بلدانهم ويعتقدون أنّ الدّعم الماليّ الأوروبيّ هو دعم فعّال. هذه بعض النـتائج التي توصّل إليها آخر استطلاعات الرّأي السنويّة التي أنجزت في سبع من البلدان الشريكة في جنوب المتوسّط ونشرها مؤخّرًا مشروع الجوار الأوروبي جنوب.

تمّ انجاز استطلاع الرّأي على امتداد الفترة الفاصلة بين شهري أوت/أغسطس وسبتمبر 2018 في ثلاث بلدان من منطقة المغرب العربي (الجزائر والمغرب وتونس) وأربعة بلدان من المشرق العربي (الأردن ولبنان وفلسطين وإسرائيل).

سئل المستجوبون عن ادراكهم العامّ للاتحاد الأوروبي وعن القيم التي ترتبط في أذهانهم بالاتحاد الأوروبي وعن علاقات أوروبا ببلادهم ومفعول المساعدة الأوروبيّة التي يقدّمها الاتحاد الأوروبي كما انكبّت استطلاعات الرّأي على المصادر التي يفضّل المستجوبون استقاء المعلومات منها وعلى أوضاعهم الشخصيّة وأوضاع بلدانهم وكذلك تطلّعاتهم المستقبليّة.

كان سكّان منطقة المغرب العربي اجمالاً أكثر ايجابيّة تجاه الاتحاد الأوروبي وتجاه الدّعم الذي يقدّمه مقارنة بمن هم في بلدان المشرق وهو ما يتماشى مع موقفهم من حياتهم الخاصّة ومن بلدانهم الذي يتميّز بدرجة أكبر من التّفاؤل. 

عندما طُلب منهم وصف علاقات بلادهم بالاتحاد الأوروبي قال 74% من المستجوبين في بلدان المغرب العربي أنّ تلك العلاقات جيّدة مقارنة بنسبة 65% في بلدان المشرق وبيّن الاستطلاع أنّ 60% من المستجوبين في المغرب العربي و57% في المشرق يشعرون أنّ الاتحاد الأوروبي له تأثير ايجابيّ على التّنمية في بلدانهم بينما يعتبر الجميع في المنطقتين أنّ الدّعم الماليّ الأوروبي هو دعم فعّال (59% في المغرب العربي و 69% في المشرق).

بصورة عامّة، يحمل 55% من المستجوبين في المغرب العربي فكرةً ايجابيّةً عن الاتحاد الأوروبي مقارنةً بنسبة 45%  بينما نسبة من يحملون عن الاتحاد الأوروبي فكرةً سلبيّةً تساوي 22% في المشرق و لا تتجاوز 9% في بلدان المغرب العربي.  وأبرز الاستبيان أنّ القيم المرتبطة أكثر بالاتحاد الأوروبي هي حقوق الانسان وحريّة التّعبير أو حريّة الاعلام في المغرب العربي والمساواة بين الجنسين والحريّات الفرديّة في المشرق.

يشعر المستجوبون في بلدان المغرب العربي أنّ الدّعم الأوروبي ساهم خاصّة في مجال التجارة (37%) والسياحة (34%) في بلدانهم بينما في المشرق أكثر المجالات التي ذكرها المستجوبون هي المساعدة التنمويّة (26%) والسياحة (26%). يتطلّع المستجوبون في المنطقتين إلى أن يظلع الاتحاد الأوروبي إلى دور أكبر في النّهوض بالتّجارة والتنمية الاقتصاديّة وحقوق الانسان.

يعتبر أغلب المستجوبين في المنطقتين الاتحاد الأوروبي شريكًا هامًّا (61% في المغرب العربي و 59% في المشرق) تتقاسم معه بلدانهم ما يكفي من القيم المشتركة التي تخوّل التّعاون (59% في المغرب العربي و 61% في المشرق).

يعتقد المستجوبون اجمالاً في المغرب والمشرق أنّ صورة الاتحاد الأوروبي التي يعكسها الاعلام الوطنيّ هي صورة ايجابيّة. ويرى 62%  في المشرق  47% في المغرب العربي  أنّ التلفزيون ينقل صورةً ايجابيّةً جدًّا أو ايجابيّةً نوعًا ما عن الاتحاد الأوروبي بينما لا تفوق نسبة من يعتبرون أنّ تلك الصّورة سلبيّة جدًّا أو سلبيّة نوعًا 5%  و 12% تباعًا. وتتلو التلفزيون مواقع الواب (49% يعتبرون الصّورة ايجابيّة في المغرب العربي و41% في المشرق) ثمّ الإذاعة (45% يعتبرون الصّورة ايجابيّة في المغرب العربي و35% في المشرق).

سكّان جنوب المتوسّط راضون عمومًا عن حياتهم (72% في المغرب العربي مقارنة بنسبة 68% في المشرق) و هم أيضا متفائلون تجاه الأشهر 12 القادمة و يتطلّع 49% من المغرب العربي و 35% من المشرق إلى أن تكون حياتهم أفضل عموما (مقابل 14% و 20% تباعًا يعتقدون أن ظروفهم المعيشيّة ستتراجع).