استطلاع الرأي لسنة 2018 في اسرائيل (مذكّرة اعلاميّة)

22-03-2019
استطلاع الرأي لسنة 2018 في اسرائيل (مذكّرة اعلاميّة)
Israel EN

استطلاع الرّاي يبيّن أنّ الاسرائيليّين يتقاسمون العديد من القيم مع الاتحاد الأوروبي لكنّهم منقسمون بشأن العلاقات بين بلادهم و أوروبا   

يشعر أغلب الاسرائيليّين أنّ بلادهم لها ما يكفي من القيم المشتركة مع الاتحاد الأوروبي لبناء علاقات تعاون بينهما لكنّهم منقسمون بشأن ما إذا كانت بلادهم لها فعلا علاقات جيّدة مع الاتحاد الأوروبي.   هذه بعض النـتائج التي توصّل إليها آخر استطلاعات الرّأي السنويّة التي أنجزت في اسرائيل ونشرها مشروع الجوار الأوروبي جنوب.

يدخل استطلاع الرّأي هذا في إطار سلسلة أُنجزت في سبع بلدان من ضمن البلدان الشريكة في جنوب المتوسّط ودار في اسرائيل بين شهري أوت/أغسطس وسبتمبر 2018 مع 1003 أشخاص تمّ الحديث معهم في لقاء مباشر وقد طُرحت على المشاركين أسئلة بشأن ادراكهم العام للاتحاد الأوروبي والقيم المرتبطة به وحول علاقات الاتحاد الأوروبي ببلادهم ومفعول الدّعم المالي الأوروبي. تطرّق الاستبيان أيضًا إلى المصدر المفضّل الذي يستقي منه المستجوبون المعلومات وإلى ما يشعرون به تجاه وضعهم الشخصي وأوضاع بلادهم وتطلّعاتهم المستقبليّة.

تبيّن اجمالاً أنّ الاسرائيليّين هم أكثر من يحملون شكوكًا بشأن الاتحاد الأوروبي مقارنةً بالبلدان الأخرى في المنطقة التي أُنجز فيها الاستطلاع (الأردن ولبنان وفلسطين في منطقة المشرق والجزائر والمغرب وتونس في منطقة المغرب العربي).

عندما طلب منهم وصف علاقات بلادهم بالاتحاد الأوروبي قال 44%  من المستجوبين أنّ تلك العلاقات جيّدة و قال 42% انّها سيّئة بنسبة أقلّ بكثير من المعدّل المسجّل في المشرق الذي يساوي 65% ممن يعتبرون أنّ العلاقات بين بلادهم و الاتحاد الأوروبي جيّدة (74%  في المغرب العربي). يشعر 44% من المستجوبين أنّ الاتحاد الأوروبي له تأثير ايجابيّ على التّنمية في إسرائيل (مقارنة بنسبة 57% في المنطقة) بينما يشعر 23%  أنّ ذلك التّأثير سلبيّ بيد أنّ أغلبيّة (84%) من لهم علم بأنّ الاتحاد الأوروبي يقدّم دعمًا ماليًّا لإسرائيل يعتبرون أنّ ذلك الدّعم فعّال.  

يعتبر أغلب الاسرائيليّين أنّ بلادهم والاتحاد الأوروبي يحملان الكثير من القيم المشتركة ممّا يمكنّهما من التّعاون (60%، أي قريبا من المعدّل في المنطقة الذي يساوي 61%) لكنّهم أبدوا تحفّظات حول اعتبار الاتحاد الأوروبي شريكًا هامًّا لإسرائيل (لم يوافق على ذلك سوى 49%)ولم يوافق سوى مستجوب واحد من أصل أربعة على كون الاتحاد الأوروبي جلب السّلام والاستقرار إلى المنطقة بينما اعترض 64%.

بصورة عامّة، ينقسم الاسرائيليّون بين من يحمل فكرةً ايجابيّةً عن الاتحاد الأوروبي (36%) ومن يحمل فكرة محايدة (34%) ومن يحمل فكرةً سلبيّةً (25%).  أبرز الاستبيان أنّ القيم المرتبطة أكثر بالاتحاد الأوروبي هي الدّيمقراطيّة والمساواة بين الرّجل والمرأة وحريّة التّعبير أو حريّة الاعلام أمّا القيم الأقلّ ارتباطًا بالاتحاد الأوروبي فهي الصّدق وغياب الفساد.

يشعر الاسرائيليّون أنّ الدّعم الأوروبي ساهم في العديد من المجالات أهمّها السياحة (39%) والتّجارة (36%) والنّفاذ إلى المزيد من المنتجات والخدمات (29%) لكنّهم يتطلّعون إلى أن يضطلع الاتحاد الأوروبي بدور أهمّ في مجال التّجارة والتّنمية الاقتصاديّة.

يعتقد الاسرائيليّون اجمالاً أنّ صورة الاتحاد الأوروبي التي يعكسها الاعلام الوطنيّ هي صورة محايدة. ويرى 36% أنّ الصّورة التي تنقلها مواقع الواب هي صورة محايدة بينما يعتقد  21%   أنّ الصّورة  ايجابيّةً جدًّا أو ايجابيّة نوعًا ما  و يرى 18% أنّ تلك الصّورة سلبيّة جدًّا أو سلبيّة نوعًا ما وتتلو مواقع الواب  الإذاعة (36% يعتبرون الصّورة ايجابيّة، 21% محايدة و 15% سلبيّة) ثمّ الصحافة المطبوعة (34% يعتبرون الصّورة ايجابيّة، 22% محايدة و 20% سلبيّة).

أكثر من ثلاثة أرباع الاسرائيليّين راضون عمومًا عن حياتهم (79% مقارنة بمعدّل 68% في المشرق) وهم متفائلون إزاء الوضع الاقتصادي في بلادهم (60% يعتبرون أنّ الوضع الاقتصادي جيّد مقارنةً بنسبة لا تتجاوز 37%  في المنطقة) و 34%  يشعرون أنّ حياتهم ستتحسّن خلال الأشهر 12 القادمة (لا تتجاوز نسبة من يعتقدون أنّ الوضع سيتدهور 7%)  بينما يتطّلع  19% إلى نموّ اقتصادي في إسرائيل.

تقرير الاستعراض الإقليمي والمذكّرات الاعلاميّة التي أعدّها مشروع الجوار الأوروبي جنوب متوفّرة هنا.

للاطلاع على المزيد بشأن التّعاون والشراكة بين الاتحاد الأوروبي واسرائيل، يرجى الضّغط هنا.