استبيان 2017 – مذكرة إعلامية اقليمية

18-12-2017
factsheet regional overview
Opinion Poll 2017 - Factsheet Maghreb Mashrek ENG

استطلاعات الرّأي عبر جنوب المتوسّط تبرز وجهات نظر ايجابيّة تجاه الشّراكة مع الاتحاد الأوروبي

يشعر معظم المواطنين في البلدان الشريكة جنوب المتوسّط بأنّ الاتحاد الأوروبي له تأثير ايجابيّ على تنمية بلدانهم ويعتقد مجملهم أنّ الدّعم المالي للاتحاد الأوروبي هو دعم فعليّ ويشعر أغلبهم بأنّ بلدانهم لها علاقة طيّبة مع الاتحاد الأوروبي.

كانت هذه بعض النّتائج التي خلصت إليها آخر سلسلة من استطلاعات الرّأي السنويّة في سبع من البلدان الشريكة جنوب المتوسّط والتي نشرها مؤخّرا مشروع الجوار الجنوبي للاتحاد الأوروبي.

تمّ انجاز استطلاع الرّأي على امتداد الفترة الفاصلة بين شهري افريل/ابريل وجوان/يونيو 2017 في ثلاث بلدان من منطقة المغرب العربي (الجزائر والمغرب وتونس) وأربعة بلدان من المشرق (الأردن ولبنان وفلسطين وإسرائيل).

تمّ طرح أسئلة على المستجوبين حول ادراكهم العام للاتحاد الأوروبي والقيم التي ترتبط بلدانهم به وحول علاقات الاتحاد الأوروبي مع بلدانهم وتأثير الدّعم الماليّ الذي يوفّره الاتحاد كما تطرّق الاستبيان إلى المصادر المفضّلة للمعلومات وما هو شعور المستجوبين حول وضعهم الخاصّ ووضع بلادهم وتطلّعاتهم المستقبليّة.

تبيّن اجمالا أنّ المواطنين في بلدان المغرب العربي يحملون فكرة أكثر ايجابيّة حول الاتحاد الأوروبي والدّعم الذي يقدّمه مقارنة بمواطني المشرق وهو موقف يتماشى مع النظرة الأكثر تفاؤلا التي يحملونها تجاه حياتهم وبلادهم.

إجابة على السّؤال الذي طلب فيه منهم وصف العلاقات مع الاتحاد الأوروبي، 76% من المستجوبين في منطقة المغرب العربي قالوا انّها جيّدة مقارنة بنسبة 64% في بلدان المشرق ويرى 65% من المستجوبين في المغرب العربي و58% في المشرق أنّ للاتحاد الأوروبي تأثير ايجابيّ على التّنمية الاجتماعية والاقتصادية في بلادهم بينما يعتبر الجزء الأكبر من المستجوبين في المنطقتين بأنّ الدّعم الماليّ للاتحاد الأوروبي دعم فاعل (88% في المغرب العربي و85% في المشرق).

يحمل عموما 62% من المستجوبين في المغرب العربي صورة ايجابيّة عن الاتحاد الأوروبي مقارنة بنسبة 44% في المشرق بينما 22% من المستجوبين في المشرق يحملون صورة سلبيّة عنه مقارنة بنسبة 8% فقط في بلدان المغرب العربي.

تبيّن في كلتا المنطقتين أنّ أكثر القيم المرتبطة بالاتحاد الأوروبي هي حقوق الإنسان والمساواة بين الرّجل والمرأة.

يشعر المستجوبون في بلدان المغرب العربي بأنّ دعم الاتحاد الأوروبي ساهم خاصّة في مجال التّجارة (37%) والسياحة (33%) في بلدانهم بينما المجالات المذكورة في المشرق فهي التّعليم (32%) والتّنمية الاقتصادية (22%) وفي كلتا المنطقتين يودّ المستجوبون أن يضطلع الاتحاد الأوروبي بدور أكبر في النّهوض بالتّجارة والتّنمية الاقتصادية وحقوق الإنسان.

يعتبر أغلب المستجوبين في المنطقتين الاتحاد الأوروبي كشريك هامّ (64% في المغرب و58% في المشرق) تتقاسم معه بلدانهم ما يكفي من القيم المشتركة للتّعاون (60% في المغرب و61% في المشرق).

يمثّل التلفزيون في المنطقتين أهم مصدر للمعلومات وأبرز الاستبيان أنّ 54% من المستجوبين في المغرب العربي و50% في المشرق يفضّلون التلفزيون العمومي ثمّ تليها القنوات التلفزيونية الخاصّة (44% في المغرب و50% في المشرق) و يأتي بعدها الانترنت بيد أنّه أكثر شعبيّة في المشرق (48% يزورون مواقع الواب و المدوّنات بحثا عن الأخبار و 45% يزورون شبكات التّواصل الاجتماعي) مقارنة بالمغرب (31% يزورون المواقع و المدوّنات و 28%شبكات التّواصل الاجتماعي).

يشعر سكّان جنوب المتوسّط اجمالا بالرّضا عن حياتهم ولكنّ النّسبة ترتفع في بلدان المغرب (79% مقارنة بنسبة 65% في المشرق) كما أنّ سكّان المغرب العربي أكثر تفاؤلا بالنّسبة إلى السّنة القادمة ومنهم 40% ينتظرون تحسّنا في الوضع الاقتصادي و21% ينتظرون تعكّرا في الوضع أمّا في المشرق فالأرقام كانت معكوسة حيث ينتظر 43% تعكّرا في الوضع الاقتصادي وتقتصر النّسبة التي تنتظر تحسّنه على 21%.