دعوة مفتوحة للمهتمين بالمشاركة في الورشة التشاورية الخاصة بمنطقة المشرق العربي: نحو رؤية مشتركة لمستقبل منطقة المتوسط عام 2030

visionmed2030
visionmed2030

حوار المتوسط للحقوق والمساواة هو برنامج دعم فني إقليمي ممول من الإتحاد الأوروبي لفترة ثلاث سنوات، هدفه العام هو دعم دور مؤسسات المجتمع المدني [1]الناشطة على المستوى الإقليمي في تعزيز التنمية المستدامة والتماسك الإجتماعي والقدرة على التكيف والصمود في المنطقة والتأثير في عملية صنع السياسات في دول الجوار الجنوبي للإتحاد الأوروبي وذلك في المنطقة الأورومتوسطية. إن ما يميز هذا البرنامج هو تمحور أنشطته حول تعزيز قدرة المجتمعات المحلية للعمل على القضايا الإقليمية ذات الطابع المشترك من أجل التأثير في أجندة صنّاع القرار والمؤسسات الإقليمية، وكذلك إشراك منظمات المجتمع المدني في النشاطات الإقليمية وما يستجد من حوار حول مختلف المواضيع

يسعى فريق البرنامج عبر هذه الفعالية لتيسيرعدداً من الجلسات التشاورية والتي من شأنها أن تتيح للجهات الفاعلة في المجتمع المدني وأصحاب المصلحة منبراً للحوار قد يساهم في رسم معالم رؤية مشتركة حول مستقبل منطقة المتوسط للسنوات القادمة.

ومن المتوقع أن تقدم هذه الورشة التي تهدف لزيادة مستوى الوعي حول التحديات التي تواجهها منطقة المتوسط التي تمثل مصيراً مشتركاً لشعوب المنطقة؛ إطارعمل وفرصةً لمؤسسات المجتمع المدني وغيرها من أصحاب المصلحة لوضع مجموعة منسجمة ومشتركة من المفاهيم والأهداف والقيم التي من شأنها رسم مستقبل المنطقة ومسار تطوّرها والمحافظة على تراثها الطبيعي والغني والإحتفاء بطابعها الفريد.

ويكمن الهدف الرئيسي من عملية التشاورفي وضع وثيقة تتضمن رؤيةً لمستقبل منطقة المتوسط باعتبارها مساحةً مشتركةً ومستدامة للتعاون والبناء السياسي، حيث سيقوم المشاركين في الورشة بتطوير مجموعة من التوصيات والأفكار لتصميم حملة مناصرة وتأييد لزيادة الوعي حول هذه الرؤية،والتي ستنفذ بعد انتهاء العملية التشاورية بأكملها والبناء على مخرجاتها وتوصياتها وذلك لتحديد أهداف الحملة والفئات المستهدفة والأدوات اللازمة.

 تنقسم مجموعة الورشات ضمن فعالية Vision Med 2030على النحو التالي:

الورشة التشاورية على مستوى بلدان الجنوب خصصت لمنطقة المغرب العربي عقدت من 18 إلى 21 تموز/يوليو 2019 في تونس-

الورشة التشاورية الثاتية خصصت لمنطقة المشرق العربي من المتوقع عقدها في عمان في الفترة من 26 شباط إلى 1 آذار 2020-

-الورشة التشاورية الاخيرة على مستوى بلدان الشمال والجنوب بحيث تجمع مشاركين من ضفتي البحر المتوسط لاستعراض مخرجات المشاورات السابقة  من المتوقع عقدها في أيار أو حزيران 2020

تهدف ورشة العمل التشاورية الثانية هذه إلى فتح النقاش في منطقة المشرق حول مصير منطقة البحر الأبيض المتوسط باعتبارها حيزًا اجتماعيًا وثقافيًا وسياسيًا واقتصاديًا مشتركًا، من أجل الخروج برؤية مشتركة لمستقبل المنطقة.

 

الأهداف الخاصة بالورشة التشاورية الخاصة بمنطقة المشرق العربي

. صياغة وتشكيل آمال وتوقعات الجهات الفاعلة في المجتمع المدني عبر إشراك عدد من ممثلي مؤسسات المجتمع المدني وضمان تنوع الفئات المستهدفة في أوساط الجهات الفاعلة في المجتمع المدني وأصحاب المصلحة وذلك للخروج برؤية حول منطقة المتوسط كمصير مشترك لجميع شعوب المنطقة-

تطوير الاستراتيجيات والإجراءات والشراكات اللازمة لتحويل الرؤية إلى هدف واقعي؛ -

تيسير تبادل الخبرات والممارسات الفضلى والتشبيك بين مؤسسات المجتمع المدني وكذلك تعاونهم في مجال المناصرة وكسب التأييد ومجالات أخرى ذات علاقة بمنطقة المتوسط -

العمل على أساس البيان الذي تم تبنيه في ورشة العمل الخاصة بمنطقة المغرب العربي وصياغة وثيقة موحدة للمبادئ التي تترجم القيم المشتركة إلى رؤية  وتصمم أفكارًا لحملة إقليمية للتعريف بهذه الرؤية  مع مراعاة المتطلبات والتحديات الخاصة بمنطقة المشرق.

معلومات عملية

. تجدر الإشارة إلى أنّ برنامج حوار المتوسط للحقوق والمساواة سيتولى تكاليف السفر والإقامة والمأكل ورسوم التأشيرة.

ستجمع ورشة التشاور هذه ما يقارب 30 مشاركًا من ممثلي مؤسسات المجتمع المدني وقطاعات وجهات أخرى ذات بعد إقليمي أو تلك ذات قدرة على العمل على المستوى الإقليمي بالإضافة إلى نشطاء وفاعليين مهتمين بالشؤون المتوسطية.

.تهدف هذه الدعوة المفتوحة للمشاركة إلى إختيار 10من الشباب ليكونوا من بين ال30 مشاركاً في الورشة

 

تاريخ اختتام

نوع الفرصة المتاحة

يدعو لتقديم مقترحات