توضيح من الاونروا في لبنان حول الردود على إزالة خريطة في مدرسة في مخيم البداوي: قرار الاونروا لم يكن مرتبطا باي شكل من الاشكال بأي طلب من الاتحاد الأوروبي

03-04-2018
EU Neighbours South
EU Neighbours South

كانت زيارة مفوض سياسة الجوار الأوروبية ومفاوضات التوسع في الاتحاد الاوروبي يوهانس هان إلى مدارس الأونروا في مخيم البداوي يوم 27 مارس زيارة هامة رحبت الأونروا بها. الاتحاد الأوروبي هو حاليا أكثر المانحين سخاءً وثباتاً للوكالة، ويقوم حاليًا بجهود حثيثة لحشد المزيد من الدعم للوكالة لردم العجز للعام 2018.

في مخيم البداوي، أعاد المفوض هان التأكيد على دعم الاتحاد الأوروبي السياسي والمالي القوي للفلسطينيين وللدور الحيوي الذي تقوم به الأونروا، في الوقت الذي تمر فيه الوكالة بأخطر أزمة مالية. إن الأونروا وبالشراكة مع الاتحاد الاوروبي وغيره من الأطراف ذات الصلة ملتزمة السهر على حماية الخدمات الاساسية وهي تعمل على مدار الساعة لمواجهة هذه الازمة.

بمناسبة هذه الزيارة، كثرت التعليقات حول مسألة إزالة خريطة في احدى مدارس الوكالة في البداوي. لقد تعاطت إدارة الأونروا مع هذه المسألة وفقاً للمبادئ والاجراءات المتبعة في الوكالة. ان إزالة الخريطة لم يكن مرتبطاً بأي شكل من الأشكال بأي طلب من الاتحاد الأوروبي.

الاونروا، وهي شاهد تاريخي على محنة لاجئي فلسطين، تعيد التأكيد على احترامها العميق لهويتهم ولتاريخهم وتشدد على أن كرامتهم وحقوقهم ليست للبيع ويجب حمايتها. في سياق روح الحوار والتضامن والشراكة القائمة، تبقى الأونروا على استعداد لمناقشة أي جانب من جوانب سياساتها مع المجتمع المحلي بما في ذلك الحيادية.

تدعو الأونروا مجددا جميع الشركاء المحليين والدوليين إلى تقديم الدعم اللازم حتى تتمكن الوكالة من أداء دورها بالكامل كمزود للخدمات الحيوية في انتظار التوصل إلى حل عادل ومنصف لمحنة لاجئي فلسطين.

 

للاطلاع على المزيد

بيان صحفي

بعثة الاتحاد الاوروبي في لبنان – موقع الواب