صندوق النموّ الأخضر يوفّر أوّل خطّ للتّمويل الأخضر في فلسطين لدعم كفاءة الطّاقة

14-12-2017
EU Neighbours South
EU Neighbours South

أعلن صندوق النموّ الأخضر عن منحه قرضا متميّزا لفائدة الشركة الفلسطينيّة للمساهمة الخاصّة (Vitas) وهو أوّل استثمار للصّندوق في الأراضي الفلسطينيّة وأوّل خطّ تمويلي أخضر تمنحه مؤسّسة تمويل تنموي في البلاد.

تعتزم Vitas ثاني أكبر مؤسسّة للتّمويلات الصّغرى في الأراضي الفلسطينيّة توظيف الخطّ التّمويلي الذي قدّمه صندوق النموّ الأخضر للنّهوض بتدابير كفاءة الطّاقة ضمن قاعدة زبائنها وستتولّى توظيف برنامجها القائم والخاصّ بتحسين المسكن لتقديم قروض للأسر لتحسّن من تدابير كفاءة الطّاقة كما ستعمل Vitas على نشر الوعي بكفاءة الطّاقة ضمن المؤسّسات الميكرويّة والصّغرى بالتّوازي مع الشروع في تقديم قروض خاصّة بكفاءة الطّاقة لفائدة تلك المجموعة المستهدفة.

في هذا الصّدد، قال كريستوفر نولز، رئيس صندوق النموّ الأخضر: "أعبّر عن عظيم سرورنا بالإعلان عن أوّل معاملة في الأراضي الفلسطينيّة بعد توسّع نشاط الصّندوق سنة 2016 ليشمل منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا. هذه الشراكة الجديدة من Vitas تضع الصّندوق في صدارة هذه السّوق فيما يتعلّق بدعم كفاءة الطّاقة".

يساهم الاتحاد الأوروبي في تمويل صندوق النموّ الأخضر الذي يستثمر في تدابير مصمّمة بهدف الحدّ من استخدام الطّاقة وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 20% على الأقلّ في 19 سوق عبر جنوب شرق أوروبا والقوقاز وأكرانيا ومولدافيا والشرق الأوسط وشمال افريقيا.

يوفّر الصّندوق تمويلات للشركاء المحلّيين الذي يتولّون بدورهم اقراض المؤسّسات والأسر كما يستثمر مباشرة وأساسا من خلال المساهمة في الدّين المتميّز في مشاريع الطّاقة المتجدّدة أمّا آليّة المساعدة التقنيّة للصّندوق فهي تضمن أقصى تأثير لاستثماراته عبر دعم قدرات المؤسّسات الماليّة والشركاء المحليّين.

 

للاطلاع على المزيد

بيان صحفي

صندوق النموّ الأخضر – موقع الواب