نحو دعم الشراكة المميّزة بين الاتحاد الأوروبي وتونس: تقرير يبيّن تقدّما حقيقيّا في العلاقات

11-05-2017
EU and Tunisia flags
EU and Tunisia flags
Copyright: European Union

نشرت المفوضيّة الأوروبيّة وجهاز العمل الخارجي للاتحاد الأوروبي تقريريهما الأوّل حول وضع العلاقات الأوروبيّة التّونسيّة في الفترة 2015-2016 وذلك طبقا للسّياسة الأوروبيّة المراجعة للجوار وقبل انعقاد مجلس الشراكة المبرمج ليوم 11 ماي/مايو 2017.

بعد مرور ستّ سنوات على ثورة سنة 2011 وخاصّة خلال السنتين الأخيرتين تمّ تسجيل تقدّم واضح خاصّة على مستوى ترسيخ الديمقراطيّة وتعزيز الحوكمة الرّشيدة ودفع الأمن والتبادل والاندماج بين المواطنين التّونسيين والمواطنين الأوروبيّين وقد تمّ التّرفيع من مستوى الدّعم الأوروبي الدّائم الذي انطلق مباشرة بعد الثّورة عندما تمّ تشريك تونس في برنامج البحث أفق 2020 وبرنامج ايرسموس + وعندما تمّ اعتماد الشراكة الأوروبيّة التّونسيّة للشّباب والتنقّل.

وقد صرّحت الممثلة السّامية للاتحاد الأوروبي المكلّفة بالشؤون الخارجيّة و السياسة الأمنيّة فيديريكا موغيريني بأنّ "تونس منذ ثورة 2011 تمثّل بريق أمل بالنسبة إلى منطقتنا المشتركة و هي منارة للتّغيير و لتطلّعات الشعب المتوسّطي و تحتاج تونس اليوم لدعم ما حقّقته خلال السنوات القليلة الأخيرة و لا بدّ للتّغيير الذي انطلق في تونس أن يتواصل و نحن الأوروبيّون نقف في كامل مراحل هذه الرّحلة إلى جانب التّونسيّين و الشباب التّونسي الذين يمثّلون الثّروة الحقيقيّة للبلاد و يبرهن الاتحاد الأوروبي من خلال هذه الأعمال و الأنشطة على دعمه المتواصل لتونس و سنمضي قدما في تعميق تعاوننا في كافّة المجالات الممكنة منها السياسي و الثقافي و الاقتصادي و الأمني و تمتين المبادلات بين مجتمعاتنا و بين شعوبنا بناء على قناعتنا بأنّ ذلك سيفضي إلى نتيجة ايجابيّة".

امّا يوهانس هان المفوّض الأوروبي المكلّف بسياسة الجوار ومفاوضات التوسّع فقد قال: "تواجه تونس تحدّيا كبيرا يتمثّل في تحويل الإنجازات الدّيمقراطيّة المذهلة التي تحقّقت في السنوات القليلة الأخيرة إلى نجاحات ملموسة و لخلق التّنمية و فرص العمل ممّا سيعطي للشعب التّونسي و خاصّة الشباب منه آفاقا مستقبليّة واعدة و قد طرح الاتحاد الأوروبي عبر البيان المشترك الذي قدّم خلال خريف 2016 سلسلة من المقترحات لدعم تونس في جهودها الإصلاحيّة بحشد مجموعة من الأدوات من ضمنها مساعدة ماليّة هامّة و سيمكّن اعتماد المخطّط التّنموي الخماسي 2016-2020 من قبل البرلمان التّونسي من إرساء الدّعم المالي الأوروبي في إطار استراتيجيّة متناسقة و مستهدفة و لا بدّ الآن من التّسريع في نسق العمل و من تحويل الإصلاحات إلى خطى ملموسة في الحياة اليوميّة".

 

للاطلاع على المزيد

بيان صحفي

العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتونس - مذكرة إعلامية

علاقات الاتحاد الأوروبي وتونس

أسئلة واجوبة: دعم عملية الانتقال بتونس: أولوية استراتيجية للاتحاد الأوروبي

بعثة الاتحاد الأوروبي بتونس - موقع و صفحة الفيسبوك