مؤسّسة آنا ليند تعلن عن المرشّحين للذّكرى العاشرة من جائزة الصحفي المتوسّطي

08-12-2017
EU Neighbours South
EU Neighbours South

أعلنت مؤسّسة آنا ليند عن المرشّحين الذين تمّ اختيارهم لجائزة الصّحفي المتوسّطي في دورتها لسنة 2017 وهي دورة خاصّة لكونها تمثّل النّسخة العاشرة من برنامج الجائزة منذ بعثه سنة 2006 من قبل المؤسّسة والاتحاد الدّولي للصحفيّين.

سيدور الحفل الدّولي يوم 6 ديسمبر 2017 في أرجاء البرلمان الأوروبي ببروكسل.

المرشّحون للدّورة العاشرة من جائزة الصّحفي المتوسّطي هم على التّوالي:

 

في صنف الإعلام عبر الأنترنت

 

- فاليريا كاردي: " لعبة التّهريب"، مقال نشر في Thomson Reuters Foundation وهو يتحدّث عن ملايين الفارّين من النّزاعات والفقر الذين يعرّضون مستقبلهم ومدّخراتهم إلى الخطر بالتعامل مع مهرّبين غرباء عنهم ويمكّنوهم من اللعب بحياتهم في مطاردات خطرة مع السّلط الحدوديّة فيما يسمّى "بلعبة التّهريب".

- شارلوت بواتيو: " مهمّة أكواريوس"، مقال نشر في Info Migrants-France 24 وهو في شكل شريط وثائقيّ على الانترنت يتابع سفينة للمساعدة الإنسانيّة وطاقمها من العاملين في مجال الإنقاذ في رحلتهم على مشارف السّواحل الليبيّة على امتداد عشرة أيّام خلال شهر ماي 2017.

- امبرتو باكي: " اليوغرت العضوي يمكّن المهاجرين من استرجاع حريّتهم في إيطاليا"، مقال نشر في Thomson Reuters Foundation ليروي قصّة مجموعة من المهاجرين الإفريقيّين الذي بعثوا مشروعا لليوغرت العضوي في إيطاليا.

 

في صنف الصّورة

 

- دارين زمّيط لوبي: "الإنقاذ عرض المتوسّط"، صورة نشرت في Reuters Wider Image والأعمال المرشّحة قد التقطت خلال سلسلة من العمليّات المتعاقبة لإنقاذ المهاجرين عرض البحر أنجزتها المنظّمة غير الحكوميّة Migrant Offshore Aid Station على بعد بضعة أميال من السّواحل الليبيّة.

- ينّيس بهراكيس: " دراما متوسطيّة"، صورة نشرت في Reuters إثر اتّفاق ابرم في مارس 2016 بين تركيا والاتّحاد الأوروبي سمح بتحويل وجهة الطّرق التي يسلكها المهاجرون واللاجئون علما بأنّ أغلبيّة المهاجرين واللاجئين يحاولون الوصول إلى أوروبا عبر شمال افريقيا.

- يازون اثناسياديس: " توق إلى الحاضر في قلب مدينة تونس في عهد الزّمن الجميل"، صورة نشرت في Political Critique وهي رسم جغرافيّ نفسيّ لقلب مدينة تونس الذي يرجع لفترة الزّمن الجميل.

 

في صنف الصّحافة

 

- انّاليزا كميلي: " سفينة بدون اسم"، مقال نشر في XXI Internazionale ليروي قصّة زهاء 700 مهاجر قضوا بسبب تحطّم سفينة يوم 18 أفريل 2015 وهو الحادث الذي سجّل أكبر عدد من الموتى في تاريخ البحر الأبيض المتوسّط.

- كبرى قوموزاي: " الصّمت أو عندما تفقدني اللغة قدرتي على الكلام"، مقال نشر في Bref Magazine تحت عنوان “Der Rest war Schweigen / Speechless” باللغة الألمانيّة يصف فيه صاحبه قوّة اللغة والكلمات وحدودها وكيف انّ اللغة تتحوّل في بعض الحالات إلى سجن.

- ايمانويل حدّاد: " زارعو الأمل"، مقال نشر في We Demain يروي قصّة مجموعة من المزارعين السّوريين واللبنانيّين والفرنسيين في سلّة غذاء لبنان يزرعون بذورا تقليديّة لدعم تنمية الفلاحة الايكولوجيّة في الشرق الأوسط ولوضع حدّ لتجويع السكّان المحاصرين في سوريا التي تمزّقها الحرب.

 

في صنف الإذاعة والتّلفزيون

 

- جعفر عبد الكريم: " هل العالم العربي في حاجة إلى ثورة لحقوق المرأة" حلقة بثت في DW في إطار برنامج " حديث الشباب" وهو حوار سياسيّ يستهدف الشباب ويوفّر فضاء للنّقاش المفتوح والمباشر بين ألمانيا والعالم العربي.

- بنجمين دوليل:" أوروبا من خلال المضيق: المهاجرون يتّجهون من جديد نحو مضيق طارق" وهو شريط وثائقيّ إذاعي بعشرين دقيقة تمّ بثه في RFI وهو يرسم صورة لمكان عرف منذ عشرات السنين تدفقات من المهاجرين ورجع مرة أخرى هذه الصّائفة تحت مجهر الاعلام الدّولي.

- دينا الدّمرداش و شيماء خليل: " بريطانيّة، أنثى و مسلمة" ، شريط وثائقي تمّ بثّه في BBCتحدّثت خلاله الصّحفيّتان شيماء الخليل (مراسلة) و دينا الدّمرداش (منتجة) المنحدرتان من مجموعة محليّة مسلمة في المملكة المتحدة مع نساء من أعمار و أوساط مختلفة و قدّمتا إلى المستمعين قصصا و شهادات حول وضع المرأة المسلمة اليوم في بريطانيا.

تسعى مؤسسة آنا ليند للحوار بين الثقافات إلى تشجيع المعرفة، والاحترام المتبادل والحوار بين الشعوب في المنطقة الأورومتوسطية، وتعمل من خلال أكثر من 3000 منظمة للمجتمع المدني في 43 بلدا. وتحظى بتمويل مشترك من طرف الاتحاد الأوروبي بموازنة تقدر ب(7 ملايين يورو) والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ( 6 ملايين يورو).

 

للاطلاع على المزيد

بيان صحفي

مؤسسة آنا ليند: موقع