مشروع المنتدى الأورومتوسطي لمعاهد العلوم الاقتصادية (فيميز) المموّل من قبل الاتحاد الأوروبي ينشر تقريرا عن بحث حول الإدارة الكليّة وتقييم الإصلاحات التي يدعو لها صندوق النّقد الدّولي: تونس والتّجارب المقارنة

24-09-2018
FEMISE
FEMISE
Copyright: FEMISE

نشر مؤخّر المنتدى الأورومتوسطي لمعاهد العلوم الاقتصادية المموّل من قبل الاتحاد الأوروبي دراسة جديدة.

المنتدى الأورومتوسطي لمعاهد العلوم الاقتصادية هو شبكة لمعاهد البحوث من شمال وجنوب المتوسّط تعمل على دفع الحوار والبحوث حول المسائل الاجتماعيّة والاقتصاديّة وتقدّم الاستشارة لفائدة البلدان المتوسطيّة الشريكة بشأن الإصلاح.

غطّت الدّراسة البرامج الاصلاحيّة لصندوق النّقد الدّولي في بلدان الرّبيع العربي (مصر والأردن والمغرب وتونس) خلال الفترة الانتقاليّة وهي تهدف إلى سدّ فجوة معرفيّة تتعلّق بكيفيّة اعتبار طرق تقييم الإصلاح الذي يعمل جدوله التّحليلي على تحديد وتحليل العوامل الأساسيّة المتسبّبة في نجاح أو فشل السياسات سعيا إلى مزيد فهم تلك السياقات الخصوصيّة وكذلك العراقيل أمام نقل الإصلاحات.

تشير النّتائج إجمالا إلى أنّه حين لا تتسبّب برامج صندوق النّقد الدّولي دائما في مفعول ايجابيّ على النموّ فلا بدّ من البحث عن تفسير لذلك على مستوى نجاعة الإصلاحات أي مدى تطابق البلدان مع المقاييس الهيكليّة لتوجّهات السياسة الاقتصاديّة المنصوص عليها في تلك البرامج ويُعزى التّأخير (أو الاختلال) في تنفيذ البرامج الاصلاحيّة إمّا إلى عوامل خارجيّة عن البرامج (عدم اليقين السياسي أو الأمني) أو إلى عيوب على مستوى الحوكمة الاقتصاديّة أو المؤسّساتيّة وكذلك إلى عدم تخصيص الموارد.

ومن جانب آخر تبيّن أنّه عند احترام المعايير الهيكليّة احتراما كاملا يكون مفعول تلك البرامج إيجابيا  على التّنمية. 

 

للاطلاع على المزيد 

بيان صحفي