منح دراسيّة مموّلة من قبل الاتحاد الأوروبي تسمح بتمكين اللاجئين السّوريّين

16-01-2020
EU-funded scholarships empower Syrian refugees
EU-funded scholarships empower Syrian refugees
Copyright: An EU-funded HOPES scholarship enabled Syrian refugee Mohammad Al-Deiri to continue his studies in Jordan and fulfil his father’s dying wish. © European Union 2017-2018, Johanna de Tessières

تعمل برامج المنح المموّلة من طرف الاتحاد الأوروبي على مساعدة اللاجئين السّوريّين على متابعة دراستهم وعلى اكتساب مهارات مهنيّة لتحقيق استقلاليّتهم في هذه الفترات العصيبة وبفضل المشاريع المموّلة عبر الصّندوق الائتماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي للاستجابة للأزمة السّوريّة الذي تناهز ميزانيّته 1.9 بليون يورو يمكن لهؤلاء الشباب الحاملين لأحلام وآمال واسعة الترشّح للحصول على منح دراسيّة للسّير نحو مستقبل أكثر إشراقا.

فيما يلي البعض من تلك المبادرات والسّوريّين الذين نجحت في مساعدتهم:

  • مرام مالسي: قدمت إلى العاصمة الأردنيّة عمّان سنة 2011 وتمكّنت من مواصلة دراستها في اختصاص المخابر الطبيّة بفضل برنامج EDU-SYRIA الذي تساوي ميزانيّته 17.6 مليون يورو وتلقّى أيضا تمويلا من آليّة الجوار الأوروبي إضافة إلى الدّعم من طرف الصّندوق الائتماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي للاستجابة للأزمة السّوريّة وهو يساعد اللاجئين السّوريّين في الأردن على النّفاذ إلى المنظومة المحليّة للتّعليم العالي. يسعى هذا البرنامج إلى مساعدتهم على الحصول على عمل وعلى مورد رزق قار من خلال المعرفة والكفاءة.
  • رشى الرّفاعي: فرّت إلى لبنان سنة 2014 بعد أن أنهت تعليمها الثانوي في سوريا لتواصل تعليمها العالي في اختصاص تربية الطّفولة المبكّرة وذلك بفضل مشروع SPARK وهو مبادرة بقيمة 18.5 مليون يورو من الصّندوق الائتماني للاتحاد الأوروبي لفائدة قرابة 22484 منتفع حيث يسمح للاجئين وللشّباب المحليّ من الفئات الاجتماعيّة الهشّة في لبنان والعراق وتركيا بالنّفاذ إلى منح دراسيّة في مرحلة الإجازة.
  • مبادرة HOPES (فرص وآفاق التّعليم المستمرّ والتّعليم العالي للسّوريّين) بميزانيّة تساوي 12 مليون يورو. ساعدت المبادرة آلاف السّوريّين والشباب في مصر والعراق والأردن ولبنان وتركيا من خلال المنح الدّراسيّة والتّوجيه الأكاديمي والدّروس في اللغة الانجليزيّة والمهارات الأخرى إضافة إلى تمويل العديد من المشاريع التربويّة المبتكرة قصيرة المدى. بفضل منحة تحصّل عليها من مبادرة HOPES، أصبح محمد الدّيري أوّل لاجئ سوريّ يعيش في مخيّم الزّعتري ويتخرّج من جامعة أردنيّة.

موّل الصّندوق الائتماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي للاستجابة للأزمة السّوريّة إلى حدّ الآن قرابة 6000 منحة دراسيّة.

 

للاطلاع على المزيد 

بيان صحفي

الصّندوق الائتماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي للاستجابة للأزمة السّوريّة