مكتب اليونيسيف في لبنان يطلق حملة يموّلها جزئيّا الصّندوق الأوروبي "مدد" للمناصرة من أجل التربية الايجابيّة بدلا عن التّأديب العنيف

14-06-2018
#EndViolence
#EndViolence

رغم أنّ 69% من اللبنانيّين يعلمون أنّ ضرب الأطفال مضرّ مازال 6 أطفال من أصل 10 يتعرّضون إلى التّأديب العنيف شهريّا في مختلف أنحاء لبنان لذلك تدعو اليونيسيف كافّة الأطراف المعنيّة من الحكومة والمنظّمات غير الحكوميّة والزّعماء الدّينيّن والمجتمعيّين وكذلك المربّين للمناصرة من أجل التّربية الايجابيّة الخالية من العنف.

بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة عمالة الأطفال وبالتّوازي مع مبادرة عالميّة يطلق مكتب اليونيسيف في لبنان حملة   #EndViolence لإنهاء العنف يموّلها جزئيّا صندوق مدد وهي تركّز على التربية الايجابيّة وطرق التّأديب البديل لضمان التّنمية السّليمة للأطفال في لبنان التي هي مسؤوليّة جماعيّة مناطة بعهدة المجتمع.

صندوق "مدد" هو الصّندوق الائتماني الإقليمي للاستجابة للأزمة السّوريّة وتدعم المشاريع التي يموّلها الصّندوق أكثر من مليوني لاجئ سوري والمجتمعات المحليّة في تركيا ولبنان والأردن  و منطقة غرب البلقان و أرمينيا.

 

للاطلاع على المزيد

بيان صحفي

الشريط