مكالمة هاتفية بين رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين ورئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب

06-08-2020
EU-Lebanon flags
EU-Lebanon flags
Copyright: European Commission

أجرت صباح اليوم رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين اتصالاً هاتفياً برئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب. وأعربت في خلاله عن تعازي الاتحاد الأوروبي ودعمه للشعب اللبناني في مواجهة الكارثة المدمرة التي ضربت مدينة بيروت والبلاد ككل. وناقش الطرفان المساعدات التي يقدمها الاتحاد الأوروبي وهي تشمل على وجه الخصوص ما يلي:

·   نشر أكثر من 100 رجل إطفاء مدربين جيداً ومتخصصين في البحث والإنقاذ مع مركبات وكلاب ومعدات طوارئ طبي، بما في ذلك من خلال الصليب الأحمر اللبناني؛

·   تأمين فرقاء إضافية، لاسيما للكشف عن المواد الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية؛

·   سفينة عسكرية مع مروحيات للإخلاء الطبي ومعدات طبية وحمائية؛

·   تفعيل نظام خرائط كوبرنيكوس العامل عبر الأقمار الاصطناعية للمساهمة في تقييم مدى الضرر.

بالإضافة إلى هذه الجهود، تخصص المفوضية الأوروبية أكثر من 33 مليون يورو لتلبية احتياجات الطوارئ القصوى، والدعم والمعدات الطبية، وحماية البنى التحتية الحيوية. وستنظر المفوضية في تقديم المزيد من الدعم على أساس تقييم الاحتياجات الإنسانية القائمة.

وناقش الطرفان أيضاً الدعم في المدى الأطول الذي يمكن أن يقدمه الاتحاد الأوروبي للمساهمة في عملية إعادة إعمار البلاد.

وشددت رئيسة المفوضية الأوروبية على احتمال الاستعانة بخبراء ومعدات للمساهمة في تقييم مدى الضرر والتعامل مع المواد الخطرة على غرار الأسبستوس ومواد كيميائية أخرى. وقد يكون هذا مهماً للهياكل المدنية وكذلك لإعادة تأهيل مرفأ بيروت.

كما شددت على أن المفوضية الأوروبية جاهزة للنظر في كيفية دعم علاقاتنا التجارية في هذا الوقت العصيب، خصوصاً من خلال تعزيز التجارة التفضيلية وتسهيل الأعمال الجمركية.

وعرضت فون دير لاين دعم الاتحاد الأوروبي لإجراء تقييم شامل للاحتياجات الخاصة بإعادة إعمار المدينة وتعافي البلاد ككل، فضلاً عن الدعم في النقاشات مع مؤسسات التمويل الدولية، مما قد يساهم في حشد المزيد من الدعم الاقتصادي.

وشددت رئيسة المفوضية الأوروبية على أن الاتحاد الأوروبي يعلق أهمية كبيرة على وحدة لبنان واستقراره، وهما يكتسبان أهمية أكبر اليوم، على الصعيد الداخلي وبالنسبة إلى المنطقة. كما ركزت على أن هذه اللحظة المأساوية للبنان يجب أن تشكل مناسبة لتوحيد جميع القوى السياسية في إطار جهد لمواجهة التحديات الكثيرة التي تشهدها البلاد. وسيقف الاتحاد الأوروبي إلى جانب لبنان في هذه المهمة.

 

للاطلاع على المزيد 

بيان صحفي