مبادرة الأصوات الشبابيّة المتوسطيّة تدير نقاشا حول بناء السّلام الميسّر رقميّا خلال الأيام الأوروبيّة للتّنمية 2018

12-06-2018
Young Med Voices leads debate on digitally-enabled peacebuilding at European Development Days 2018
Young Med Voices leads debate on digitally-enabled peacebuilding at European…
Copyright: Anna Lindh Foundation

دار الأسبوع الفارط نقاش مخبر الأصوات الشبابيّة المتوسطيّة في إطار الأيام الأوروبيّة للتنمية 2018 حول موضوع "المرأة والحوار وبناء السّلام الميسّر رقميّا".

تشارك في تنظيم نقاش الأصوات الشبابيّة المتوسطيّة كلّ من مؤسّسة انا ليند والمجلس الثقافي البريطاني وركّزت التّظاهرة على التّكنولوجيات المبتكرة وكيف تساهم في خلق فرص جديدة لربط النّساء الشّابات لتشاركن في الحوار كما تتوجّه نحو تلك اللاتي يرجّح أن تتخلّفن عن الرّكب.

مثّل مختبر النّقاش فرصة لتقاسم المنهجيّة التي يعتمدها برنامج الأصوات الشبابيّة المتوسطيّة فيما يتعلّق بصيغة النّقاش والحوار بين الثقافات.

قدّمت الجلسة رؤى قائمة على الأدلّة حول سبل النّهوض بالمشاركة النسويّة وإدماج المرأة من خلال الأدوات الإلكترونية المبتكرة على غرار التّبادل التّفاعلي في إطار برنامج ايرسموس+ وأنشطة عمليّة على مستوى السياسات فيما يتعلّق بالموضوع قيد النّقاش.

تطرّق المشاركون في النّقاش من الجزائر واسبانيا وتونس والمملكة المتحدة ومصر إلى التّكنولوجيّات المبتكرة وكيف أنّها توفّر فرصا جديدة لربط النّساء الشابات ودفع مشاركتهنّ الاجتماعيّة والثقافيّة والسياسيّة وكيف أنّ شبكات التّواصل الاجتماعي لا تمثّل بشرطه أفضل أداة تتوفّر لبناة السّلام من الشباب والنّساء ولذلك لا بدّ من رصد المخاطر التي تمثّلها وعدم التّغافل عنها.

أخذ مسؤولون من مؤسّسة أنا ليند ومن المجلس الثقافي البريطاني الكلمة في نهاية الجلسة للتّأكيد على التزامهم تجاه توسيع نطاق البرنامج والاستثمار في استراتيجيّات جديدة للرّصد والتّقييم والاتصال سعيا إلى توسيع منهجيّة البرنامج والمساهمة في دفع التّعاون الافريقي الأوروبي.

تنطلق مبادرة الأصوات الشبابيّة المتوسطيّة من انجازات البرنامج النّاجح السّابق "الأصوات الشبابيّة العربيّة" الذي أطلقته كلّ من مؤسّسة انا ليند والمجلس الثقافي البريطاني في الاسكندريّة سنة 2011 استجابة إلى الانتفاضات في المنطقة العربيّة ويتمّ تمويل المبادرة من خلال منحة عمل من المفوضيّة الأوروبيّة (جهاز العمل الخارجي للاتحاد الأوروبي) بمشاركة من حكومة فنلندا ومجموعة البنك الدّولي.

 

للاطلاع على المزيد 

بيان صحفي 

مؤسسة آنا ليند: موقع