ليبيا: الممثل السامي/نائب الرئيس بوريل يلتقي رئيس الوزراء الليبي السراج ووزير الخارجية سيالة في بروكسل

10-01-2020
EU-Libya flags
EU-Libya flags
Copyright: EU Delegation to Libya

اجتمع الممثل السامي/نائب الرئيس جوسيب بوريل مع رئيس وزراء ليبيا، السيد فائز السراج، ووزير الخارجية محمد الطاهر سيالة في بروكسل، في اجتماعين منفصلين. حيث استضاف رئيس المجلس الأوروبي تشارلز ميشيل الاجتماع الأول. وعُقد اجتماع منفصل بالاشتراك مع وزير خارجية ألمانيا، هايكو ماس.

ناقش المجتمعون التطورات الأخيرة في ليبيا والحاجة إلى وقف الأعمال القتالية على الفور والعودة إلى المفاوضات السياسية تحت قيادة الأمم المتحدة. وأكد الممثل السامي/نائب الرئيس بوريل مجدداً أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة الليبية وأن المزيد من الأعمال العسكرية الاخرى سيكون لها عواقب وخيمة على الليبيين وعلى المنطقة بأسرها. وأكد أنه من أجل إيجاد حل لهذا الوضع، سيتعين على جميع الأطراف الجلوس حول الطاولة وإجراء حوار سياسي حقيقي.

وعقب الإحاطة التي قدمها الوزير ماس بشأن عملية برلين، أعرب الممثل السامي/نائب الرئيس بوريل عن استعداد الاتحاد الأوروبي لتعبئة الأدوات والموارد اللازمة لضمان التنفيذ الكامل للتدابير العملية من أجل ضمان وقف مستدام لإطلاق النار ومواكبة العملية السياسية. كما أكد استعداد الاتحاد الأوروبي للمشاركة مع جميع الأطراف لإيجاد سبيل للمضي قُدُما.

وضعت عملية برلين وجهود الوساطة التي تبذلها الأمم المتحدة احتياجات جميع الليبيين في المقدمة وتم اقتراح حلول مستدامة للقضايا الأساسية مثل توحيد المؤسسات، وتوزيع ثروة البلاد بشكل عادل، وتحديد خارطة طريق واقعية نحو التوصل إلى تسوية سياسية. ويهدف أيضًا إلى ضمان قبول جميع الأطراف الفاعلة الدولية لوضع حد للتدخل الخارجي الذي لن يؤدي إلا إلى تفاقم الصراع.

تأتي اجتماعات اليوم عقب اجتماع الممثل السامي/نائب الرئيس مع وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة في 7 يناير في بروكسل، وهي جزء من مشاركة الاتحاد الأوروبي الفعالة مع جميع الجهات الفاعلة. ومن المتوقع عقد اجتماعات أخرى في الأيام المقبلة، بما في ذلك مجلس الشؤون الخارجية الاستثنائي المقرر عقده يوم الجمعة 10 يناير.

 

للاطلاع على المزيد 

بيان صحفي