كيف يواجه البرنامج المموّل من طرف الاتحاد الأوروبي للوقاية من الكوارث الطبيعية وتلك الناجمة عن النشاط البشري والاستعداد والاستجابة لها في دول الشراكة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ـــ جنوب 3 فيروس كوفيد-19

26-03-2020
How EU-funded PPRD South 3 is facing the virus
How EU-funded PPRD South 3 is facing the virus
Copyright: PPRD South 3

نشر المشروع البيان التّالي على صفحته على الفيسبوك:

"(...) لأنّ الكوارث لا تعترف بالحدود، يلعب التّعاون بين هيئات الحماية المدنيّة دورا محوريّا في تقاسم المعارف وتوحيد الجهود من أجل تقديم استجابة منسّقة والاستعداد لمواجهة هذا النّوع من الأوضاع هو أحد العناصر الأساسيّة التي يقوم عليها برنامج الوقاية من الكوارث الطبيعية وتلك الناجمة عن النشاط البشري والاستعداد والاستجابة لها في دول الشراكة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ـــ جنوب 3.

في هذه الأزمة الصحيّة الاستثنائيّة وأمام الأوضاع غير المعهودة التي نواجهها جميعنا يعمل البرنامج على التكيّف مع واقعه حيث تمّ تعليق كافّة الورشات المبرمجة عملا بالقواعد المعتمدة حديثا من قبل البلدان المشرفة على المشروع (فرنسا وإيطاليا واسبانيا) بيد أنّ روح التّعاون التي تميّز المشروع مصرّة على مواصلة العمل ولهذا الغرض تمّ تكوين فريق تفكير داخليّ لاقتراح أشكال جديدة للتّعاون ولتبادل وجهات النّظر بين البلدان الشريكة وفريق المشروع.

خلال الأزمات عادة ما تجد خدمات الحماية المدنيّة نفسها في خطّ المواجهة لذلك ستأخذ النّماذج المختارة بعين الاعتبار ارتفاع نسق الأنشطة التي ينجزها ضبّاط الحماية المدنيّة.

وبالطّبع سيتولّى فريق مشروع الوقاية من الكوارث الطبيعية وتلك الناجمة عن النشاط البشري والاستعداد والاستجابة لها في دول الشراكة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ـــ جنوب 3 اعلامكم بالأنشطة التي سيتمّ إطلاقها قريبا (...)"

يتمثّل الهدف الإجمالي للمشروع في المساهمة في دفع الصّمود والحد من الكلفة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والبيئيّة للكوارث الطبيعيّة وتلك النّاجمة عن النّشاط البشري في منطقة الجوار الجنوبي بالاعتماد على نتائج برنامج الوقاية من الكوارث الطبيعية وتلك الناجمة عن النشاط البشري والاستعداد والاستجابة لها ـــ جنوب وعلى آليّة الحماية المدنيّة للاتحاد الأوروبي.

 

للاطلاع على المزيد

رابط الفيسبوك

برنامج الوقاية من الكوارث الطبيعية وتلك الناجمة عن النشاط البشري والاستعداد والاستجابة لها في دول الشراكة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ـــ جنوب 3 - صفحة الفيسبوك