فريق أوروبا يستجيب إلى جائحة كوفيد-19 عبر تقديم دعم للأردن بقيمة 841 مليون يورو

03-03-2021
Team Europe - Jordan
Team Europe - Jordan
Copyright: EUD to Jordan

وفّر الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء والمؤسسات الماليّة الأوروبيّة خاصّة منها البنك الأوروبي للاستثمار والبنك الأوروبي لإعادة البناء والتّنمية للأردن، منذ مارس 2020 إلى حدّ هذا التّاريخ، 841 مليون يورو لدعم استجابة المملكة لجائحة كوفيد-19. استهدف الدّعم الذي تمّ تقديمه في إطار مبادرة "فريق أوروبا" القطاعات التي تأثّرت بشدّة تحت مفعول الجائحة بما في ذلك الرّعاية الصحيّة والاقتصاد والتّعليم والحماية الاجتماعيّة.

في إطار فريق أوروبا، استجاب الاتحاد الأوروبي بسرعة من خلال التّسريع ومعايرة الدّعم المتوفّر للبرامج الجارية مع تكييف الدّعم المستقبلي وتوفير تمويلات إضافيّة للمساعدة على تجاوز تداعيات الأزمة.

لتعزيز قدرات النّظام الصحّي الأردني قدّم فريق أوروبا دعما اساسيّا لوزارة الصحّة يشمل اللقاحات ضدّ كوفيد-19 ونظام معالجة PCR متقدّم وشاحنات صغيرة الحجم وعربات مزوّدة بمبرّدات وتجهيزات للحماية الشخصيّة للعاملين في القطاع الصحّي ولفرق التدخّل السّريع.

كما وفّر فريق أوروبا 300 لوحة لتجميع البيانات من طرف النّظام الوطني للبينات الالكترونيّة حول التّطعيم 

ضدّ كوفيد-19 و100 ألف عدّة لتشخيص كوفيد-19 و200 ألف اختبار سريع وأكثر من 230 ألف جرعة لقاح ضدّ الانفلونزا إضافة إلى تجهيزات خاصّة بالمخابر وسلاسل التبريد والمستشفيات.

إضافة إلى ذلك، عزّز فريق أوروبا عمليّاته لدعم الاقتصاد الأردني من خلال مساعدة ماليّة كليّة للأردن في شكل قروض تفاضليّة تنضاف إلى برنامج الدّعم الاقتصادي الذي اتّفقت عليه الأردن مع صندوق النّقد الدّولي كما قدّم فريق أوروبا المساعدة للقطاع الخاصّ.

و دعم فريق أوروبا "الخطة الحكوميّة للتّعليم في حالات الطّوارئ " إذ مكّن الدّعم ما لا يقلّ عن000 98 طالب في 390 مدرسة من لوازم النظافة الأساسية و تمكّن الأطفال من الفئات الهشّة من الانتفاع من منصّات التعلّم على الخطّ و الموارد الالكترونيّة  وتلقى ما يقرب من 400 أردني من المجتمعات المستضيفة  المحرومة واللاجئين السوريين المسجلين في برامج التعليم العالي حواسيب محمولة وإرشادات للإنتقال إلى التعلّم لإلكتروني  وتم دعم جميع المدارس في مخيمات اللاجئين السوريين لتوفير بيئة آمنة للأطفال  خالية من خطر الإصابة.

علاوة على ذلك، وفّر فريق أوروبا الاحتياجات الإضافية من المساعدة النقدية التي ضبطها الصّندوق الوطني للمساعدة وقدم السلع والنفقات التشغيلية لمكافحة انتشار كوفيد-19 ضمن المجتمعات المحليّة المتضررة في 21 بلدية ونظّم جلسات استشاريّة وأنشطة رياضيّة وتوعويّة للنساء والأطفال المتضررين من العنف الأسري خلال الحجر الصحّي.

إضافة إلى هذه القطاعات الأربعة ذات الأولوية، ساند فريق أوروبا عمل الإدارات الوطنيّة من خلال المساعدة على إعداد دليل العودة إلى العمل لفائدة الموظّفين وتوفير البنية التحتية الحيوية (المياه، الصّرف الصحّي، وإدارة النفايات الصلبة، الطاقة) ومساندة الفاعلين الثقافيين.

 

للاطلاع على المزيد

بيان صحفي

بعثة الاتحاد الأوروبي لدى المملكة الأردنية الهاشمية موقع الواب و صفحة الفيسبوك