دعم القطاع الصحّي في الأردن بالتّعاون مع الاتحاد الأوروبي

18-07-2019
EU-Jordan flags
EU-Jordan flags
Copyright: EU Delegation to Jordan

أطلق اليوم رسميًّا كلّ من الاتحاد الأوروبي ووزارة الصحّة ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع مشروعًا لتحسين القطاع الصحّي في الأردن.

سيتمّ توظيف المساهمة الأوروبيّة بقيمة 10 مليون يورو عبر صندوق مدد للاستجابة للأزمة السوريّة في توسيع وتجهيز أقسام الطّوارئ في ثلاث مستشفيات وذلك استجابةً إلى الاحتياجات الصحيّة المتزايدة للمجتمعات المحليّة المستضيفة للاجئين السّوريّين في الأردن. المستشفيات المعنيّة هي مستشفى الدّكتور جميل التّوتونجي في منطقة سحاب بعمّان ومستشفى الرّمثا في إربد ومستشفى الرّويشد في مفرق التي ستتلقّى أيضا ثلاث سيّارات اسعاف مجهّزة كليًّا لتحسين نجاعة وتغطية الخدمات الصحيّة.

كما يتولّى مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع بدعم من الاتحاد الأوروبي تصميم وتشييد اقسام الطّوارئ الجديدة وتسليم التّجهيزات الطبيّة وتصميم وبناء أنظمة كهربائيّة ضوئيّة لتوفير الطّاقة الكهربائيّة الضروريّة على نحو مستدام ومبتكر.

منذ إنشاء الصّندوق الائتماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي للاستجابة للأزمة السّوريّة، "مدد" في ديسمبر 2014 أصبح قسم هامّ من المساعدة الأوروبيّة غير الإنسانيّة لفائدة البلدان المجاورة لسوريا يمرّ عبر قنوات الصّندوق.

يسمح الصّندوق بتقديم استجابة أوروبيّة أكثر تماسكًا واندماجًا للأزمة في سوريا وبمعالجة الاحتياجات الاقتصاديّة والتربويّة والاجتماعيّة وضرورة الحماية على المدى البعيد لفائدة اللاجئين السّوريّين في البلدان المجاورة مثل الأردن ولبنان وتركيا والعراق مع دعم المجتمعات المحليّة وإداراتها التي تعاني من ضغط بالغ. رصد الصّندوق للأردن إلى حدّ هذا التّاريخ مبلغ 334 مليون يورو.

 

للاطلاع على المزيد

بيان صحفي

الصندوق الائتماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي للاستجابة للأزمة السّوريّة

مذكرة إعلامية - الصندوق الائتماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي للاستجابة للأزمة السّوريّة