برنامج نيت-ميد للشباب يحتفل باليوم العالمي للإذاعة 2018

14-03-2018
EU Neighbours South
EU Neighbours South

بدعم من مشروع نيت-ميد للشباب احتفل شباب من الأردن والمغرب وفلسطين وتونس باليوم العالمي للإذاعة الذي وُضع هذه السنة تحت عنوان "الإذاعة والرّياضة".

الأردن:

شارك من 11 إلى 15 فيفري عشر شبّان و متطوّعين من إذاعة اليرموك أف-أم في دورة تدريبيّة حول تغطية التظاهرات الرياضيّة ركّزت على أهمّ عناصر التغطية من إعداد تقارير و استجوابات و بثّ واستخدام شبكات التّواصل الاجتماعي و العمل في المناطق المختلطة (المخصصة لاستجواب الرياضيين) و خلال الندوات الصحفيّة و كذلك على تعزيز التنوّع في التغطية الرياضيّة و من أهمّ العناصر التي تطرّق لها التّدريب نذكر تفكيك الصّور النمطيّة في مجال النّوع الاجتماعي و قال ربيع هممسه، مراسل أخبار مستقلّ و أحد المدرّبين الذين أمّنوا الدّورة أنّه قد تمّ تنظيم حوار حول كيف يتولّى المتدرّبون "تغطية التظاهرات الرياضيّة النسائيّة و كيف يمكنهم تغيير الصّور النمطيّة من خلال تغطيتهم" .

ستقوم إذاعة اليرموك ببثّ التّسجيلات الصوتيّة التي أنتجها المشاركون في الدّورة التدريبيّة.

المغرب:

قامت بوّابة المجتمع المدني مشرق-مغرب/جسور، عضو في فريق العمل المغربي لبرنامج نيت-ميد للشباب، بتنظيم مجموعة من التّظاهرات من 10 إلى 13 فيفري بالتّعاون مع الإذاعات الجمعيّاتيّة: إذاعة Air du Mboa والإذاعة الجمعياتيّة لمدينة سلا وسلاميديا وراديو كش وميسور راديو واب تيفي وصوت ورزازات وإذاعة أمّهات على الأثير وراديو ازرفان.

شملت الأنشطة تنظيم وتغطية مقابلة لكرة القدم في الدّار البيضاء بين فريق مغربي و فريق يجمع لاعبين من بلدان جنوب الصّحراء وضعت تحت عنوان "الرّياضة كدافع للاندماج و الأخوّة" و بثّ برامج إذاعيّة ومقابلات ركّزت على الرّياضة و دفعها في المجتمعات المحليّة الرّيفيّة من خلال منظّمات المجتمع المدني و النّساء في عالم الرّياضة و تأثير الرّياضة على تنشئة الشباب كما تمّ بعث استوديو داخل مدرسة تمّكن الطّلبة من خلاله من استضافة بعض البرامج الإذاعيّة كما تمّ انتاج أشرطة فيديو حول الرّياضة الحضريّة و الرّياضة و التّسامح و مهنة الصحفي الرّياضي و أهمّ أحداث الاحتفال باليوم العالمي للإذاعة في المغرب.

تونس:

تمّ تنظيم منتدى تحت خيمة بدويّة تقليديّة في مدينة دوز بالجنوب التّونسي تباحث خلاله المشاركون في الفضاء المتوفّر للإذاعات الجمعيّاتيّة وللشباب في المشهد السمعي البصري التّونسي وأبرزوا الدور الذي تضطلع به الإذاعات الجمعيّاتيّة والتعديل الذّاتي في التقدّم باستقلاليّة الإعلام والتعدّديّة والتنوّع،

دعّم برنامج نيت-ميد التّظاهرة التي شاركت فيها كلّ من راديو نفزاوة والهيئة العليا المستقلّة للاتصال السمعي البصري ومكتب المفوّض السامي للأمم المتحدة المكلّف بحقوق الإنسان في تونس.

تباحث المنتدى خلال العديد من الجلسات العلاقة بين الشباب والإذاعة ومكانة الإذاعات الجمعيّاتيّة في المشهد السمعي البصري في تونس والمسائل المتعلّقة باستدامتها والرّوابط بين الإذاعة والريّاضة والنّهوض بالمساواة بين الجنسين.

فلسطين:

في الضفّة الغربيّة وغزّة، التحقت خمس إذاعات ببرنامج نيت-ميد للشباب في إطار حملة تركّز على التنوّع في التغطية الرياضيّة والمساواة بين الجنسين في الرّياضة والسلام والتنمية من خلال التغطية الرياضيّة.

وجّهت الحملة دعوة للصحفيين الرّياضيّين لتقديم تجربتهم مع ابراز بعض الرياضيين الشبّان وصنّاع القرار.

قالت تغريد العمر، 35 سنة، صحفيّة رياضيّة من غزّة شاركت في الحملة: "يجب الشروع في التّوعية والتنشئة الرياضيّة منذ السّنوات الأولى للطّفل لأنّ الرياضة تلعب دورا أساسيّا في نشر قيم السّلام والتّسامح".

أمّا رماح محمود، 23 سنة، رياضيّة ومدرّبة كرة قدم من الضفّة الغربيّة فقالت: "يضطلع الإعلام والهيئات الحكوميّة بدور هامّ في تحسين صورة المرأة في الرياضة فالمرأة مثل الرّجل تقوم بإنجازات في هذا المجال ولا بدّ أن يبذل الإعلام جهودا أكبر لإبراز تلك الانجازات".

يهدف برنامج نيت-ميد للشباب إلى تمكين الشباب من المشاركة الفعالة في إدراج أولوياتهم في التخطيط والتشريعات الوطنية في بلدان جنوب البحر الأبيض المتوسط الشريكة​.والهدف المحدد لهذا البرنامج هو بناء قدرات منظمات الشباب في البلدان الجنوبية لسياسة الجوار الأوروبية من أجل تعزيز التواصل فيما بينها وبذلك الحد من تشتت الجهود وتسخير الإمكانات الجماعية للشباب في تحقيق التحول الديمقراطي نحو المواطنة النشطة والمشاركة السياسية والإدماج الاجتماعي.

 

للاطلاع على المزيد

بيان صحفي

مشروع نيت-ميد للشباب - موقع