إطلاق المرحلة الثالثة من الحملة القومية لحماية الأطفال من العنف "أولادنا" بتمويل من الاتحاد الأوروبي

30-09-2019
#ImAgainstBullying
#ImAgainstBullying
Copyright: ©European Union

تحت رعاية المجلس القومي للطفولة والأمومة بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وبالتعاون مع يونيسف، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي، تم إطلاق المرحلة الثالثة من الحملة القومية لحماية الأطفال من العنف "أولادنا".

تهدف الحملة، المتعددة الوسائط إلى زيادة وعي الوالدين ومقدمي الرعاية بالتربية الإيجابية، وتتصدى للاستخدام الشائع للعنف والعقاب البدني واللفظي كأداة تأديبية للأطفال مع التركيز على مرحلة المراهقة.

وقال السفير إيفان سوركوش، رئيس وفد الاتحاد الأوروبي في مصر "إن الأطفال هم مستقبل الأمم؛ حيث نحرص على دعم الجهود الوطنية البناءة لإنهاء العنف ضد الأطفال في جميع أنحاء العالم. وفي مصر، نحن فخورون  بدعمنا لتعزيز الآليات والجهود المبذولة لإنهاء العنف ضد الأطفال من خلال شتى المساعي مثل هذه الحملة القومية التي تعالج بعض الأسباب الجذرية للعنف ضد الأطفال والمراهقين وتشجع التفاعلات الإيجابية والمتوازنة بينهم وبين مقدمي الرعاية". 

وسنبدأ  إطلاق الحملة ولمدة ستة أسابيع على القنوات التلفزيونية والإذاعية، من خلال بث ثلاث تنويهات للتوعية بتعليق صوتي من الفنانة منى زكي، سفيرة النوايا الحسنة ليونيسف مصر، والتي تدعم أيضاً الحملة عبر السوشيال ميديا. حيث سيتم نشر رسائل الحملة والنصائح العملية من خلال منصات التواصل الاجتماعي لدعم الآباء ومقدمي الرعاية في كيفية التعامل مع المراهقين، فضلاً عن مطبوعات توزع أثناء عملية التفعيل الميداني في فروع كارفور الكبرى، والنادي الأهلي، من بين شركاء آخرين من القطاع الخاص الداعمين الحملة..

للاطلاع على المزيد

بيان صحفي