إطلاق اللعبة الرقميّة لمؤسّسة آنا ليند حول التربية على المواطنة متعدّدة الثقافات

22-10-2021
ALF
ALF
Copyright: Anna Lindh Foundation

أطلقت مؤسّسة أنا ليند لعبة رقميّة تفاعليّة جديدة حول التربية على المواطنة متعدّدة الثقافات مصمّمة خصّيصا لفائدة المربّين والشباب. تشمل اللعبة 11 نشاطا أغلبها مستلهم من دليل مؤسّسة أنا ليند حول التربية على المواطنة متعدّدة الثقافات في المنطقة الأورومتوسطيّة.

قالت في هذا الصّدد رئيسة العمليّات والأبحاث متعدّدة الثقافات ، ايلينورا انسلاكو:" نسجّل أنّ 88% من المشاركين من أوروبا و 95% من جنوب و شرق المتوسّط يعتقدون أن التّكنولوجيا الرّقميّة تستطيع الاضطلاع بدور هامّ في تيسير الحوار بين النّاس من ثقافات مختلفة كما أنّ 83% من الأوروبيّين و 89% من المشاركين من جنوب المتوسّط يعتبرون أيضا أنه يمكن تعزيز ّ الحوار بين الثقافات باستخدام الأدوات الرقميّة".

سيتمّ إطلاق اللعبة الرقميّة الجديدة خلال الجلسة التّقييميّة النهائيّة من التّدريب الإقليمي الافتراضي للمدرّبين في مجال التّريبة على المواطنة متعدّدة الثقافات الذي تنظّمه مؤسّسة أنا ليند بين شهري ماي/مايو وجوان/يونيو 2021.

مؤسسة آنا ليند هي منظمة تشارك فيها وتمولها الدول 43 للاتحاد من أجل المتوسط. تعمل المؤسّسة على التقريب بين الشعوب لتعزيز الحوار بين الثقافات. تتخذ المؤسسة مقرها في الإسكندرية، وتدير شبكة أورومتوسطية تتضمن أكثر من أربعة آلاف منظمة من منظمات المجتمع المدني بهدف تسهيل التعاون والعمل المشترك بينها.

للإطلاع على المزيد

بيان صحفي

مؤسّسة أنا ليند