اليابان تُقَدِم مُساهمتين جديدتين إلى برنامج تنشيط مدينة أريحا الزراعية الصناعية المنفذ من الاتحاد الأوروبي

09-10-2017
EU Neighbours South
EU Neighbours South

وفرت الحكومة اليابانية ما يزيد عن 464 ألف يورو لدعم لشركة حوامدة وشركة ريحانة، وهما شركتان تعملان في مدينة أريحا الزراعية الصناعية. هاتان الشركتان هما الشركتان الثالثة والرابعة المستفيدتان من برنامج الشراكة من أجل الاستثمار المناطقي والتنمية والتوظيف، وهو أحد برامج السلطة الفلسطينية الاستثمارية في مدينة أريحا الزراعية الصناعية. هذا الدعم الياباني يأتي من خلال آلية بيغاس.

وفي هذا الإطار، قال رالف طراف، ممثل الاتحاد الأوروبي، أن "دعم الصناعة الفلسطينية والقدرات التنافسية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة وخلق فرص العمل يُعتبر من أولويات عمل الاتحاد الأوروبي في فلسطين. إنه لمن دواعي سرورنا أن نعمل يداً بيد مع اليابان من أجل دعم جهود السلطة الفلسطينية الرامية إلى تطوير مدينة أريحا الزراعية الصناعية، حيث تعمل هذه المدينة على فتح الفرص الاقتصادية أمام الشركات الفلسطينية وتخلق فرص عمل جديدة للشباب الفلسطيني خاصة في منطقة الأغوار."

تعمل شركة حوامدة على توريد العبوات المُستخدمة في تعبئة المياه المعدنية من حجم نصف لتر ولتر ونصف، حيث تُنتج هذه العبوات وفقاً لمقاييس الجودة العالمية. كما تسعى شركة حوامدة من أجل تصدير منتجاتها إلى الخارج. يتم استخراج المياه من الينابيع المتوفرة في مدينة أريحا ومن حولها باستخدام أحدث الأجهزة والأنظمة. الجدير بالذكر أن مياه مدينة أريحا المعدنية معروفة بجودتها العالية ومنافعها الصحية.

أما بالنسبة لشركة ريحانة فهي تعمل على إنتاج الأغذية المجمدة ذات الجودة العالية وفقاً للمعايير الدولية. تستهدف شركة ريحانة الأسواق المحلية والإقليمية. تستخدم الشركة الفاكهة والخضار الطازجة التي يوفرها المزارع الفلسطيني بشكل مباشر في منطقة غور الأردن. الجدير بالذكر أن مصنع شركة

ريحانة قد بدء عمله على إنتاج البطاطا المُعدة للقلي وتُخطط الشركة من أجل إنتاج البطاطا المُعدة للقلي بأشكال مختلفة والخضار المجمدة والفواكه الجافة والمجمدة.

تُوَجَه مُعظم مساعدات الاتحاد الأوروبي إلى السلطة الفلسطينية من خلال آلية بيغاس وهي الآلية المالية التي أُطلقت عام 2008 من أجل دعم خطة الإصلاح والتنمية التي وضعتها السلطة الفلسطينية (2008-2010) والخطط التنموية الوطنية الفلسطينية التي أتت بعدها. يقوم الاتحاد الأوروبي بتمويل برامج كُبرى تعمل في مجالات الإصلاح والتنمية في الوزارات الرئيسية لدى السلطة الفلسطينية من أجل مساعدة السلطة على الاستعداد لإقامة الدولة بالإضافة إلى تقديم مساعدات إلى السلطة الفلسطينية من أجل تغطية جزء كبير من نفقاتها الجارية. فمنذ شهر شباط/ فبراير 2008، تم دفع أكثر من 2 مليار يورو من خلال برامج الدعم المالي المباشر عبر آلية بيغاس. أضف إلى ذلك أن الاتحاد الأوروبي يعمل على تقديم مساعدات للشعب الفلسطيني عبر الأونروا ومن خلال عدد كبير من المشاريع التعاونية الاخرى.

 

للاطلاع على المزيد

بيان صحفي

مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي (الضفة الغربية وقطاع غزة، الاونروا)