المشروع الإقليمي للاتحاد من أجل المتوسّط يمكّن المهجّرين بالدّاخل من النّفاذ السّريع للتّعليم العالي

22-10-2021
UfM
UfM
Copyright: UfM

التقت الدّول الأعضاء في الاتحاد من أجل المتوسّط ممثّلة بكبار مسؤوليها في وزارات الشؤون الخارجيّة وتمّ اعتماد مبادرة اقليميّة جديدة لدعم نفاذ اللاجئين والمهجّرين بالدّاخل إلى التّعليم العالي.

صادقت الدّول الأعضاء 42 في الاتحاد من أجل المتوسّط على مشروع المنصّة الشّاملة للتّعليم العالي:" تنفيذ آليّة للاستجابة السّريعة في مجال التّعليم العالي في حالات الطّوارئ داخل المنطقة الأورومتوسطيّة".

في هذا الصّدد، قال الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسّط، ناصر كمال: " لا يمكن الاستهانة بالجامعات ومراكز البحوث كمحرّك قويّ للنموّ فهي تعمل كمركز عصبيّ يطلق شرارات الابتكارات الجريئة التي يقوم عليها ازدهار مجتمعاتنا وينبغي أن نسعى إلى توظيف هذه الموارد الطبيعيّة أحسن توظيف وأن نمكّن شبابنا من تحقيق طموحاتهم في مرحلة التّعليم العالي وما بعد".

الاتحاد من أجل المتوسّط هو منظّمة حكوميّة دوليّة تجمع كافّة دول الاتحاد الأوروبي و15 دولة من جنوب وشرق المتوسّط لدفع الحوار والتّعاون.

للإطلاع على المزيد

بيان صحفي

الاتحاد من أجل المتوسّط