المسابقة العالميّة للمناخ في السياق الحضري: اختيار مدينة من ضمن المدن الشريكة لمشروع كليما ميد

13-12-2019
Global Climate City Challenge
Global Climate City Challenge
Copyright: EIB

تمّ خلال مؤتمر الأمم المتّحدة للتغيّر المناخي COP25 انتقاء المدن الخمس التي ستمرّ إلى الدّور النّهائي بناء على مشاريعها الطّموحة التي من شأنها أن تساهم في إحداث تغييرات على مستوى المناخ الحضري ويمكن بذلك الحصول على دعم تقنيّ من البنك الأوروبي للاستثمار لإطلاق تلك المشاريع.

بعد اختيارها يمكن للمدن التّالية: كوتنو (البنين) وماكنداي (أوغندا) والمنستير (تونس) و جامبي (اندونيسيا) و رسيف (البرازيل) أن تمرّ إلى المرحلة الموالية من المسابقة العالميّة للمناخ في السياق الحضري التي تدور في إطار شراكة بين الميثاق العالمي لرؤساء البلديّات و البنك الأوروبي للاستثمار بمصادقة المفوضيّة الأوروبيّة. ستكون تلك المدن قدوة في مجال العمل من أجل المناخ في أهمّ القطاعات والمدن في بلدان الجنوب.

بهذه المناسبة قال فرانس تمّرمانس، الذي تمّ تعيينه مؤخّرا في خطّة مدير مشارك للميثاق العالمي لرؤساء البلديّات ونائب الرّئيس التّنفيذي للصّفقة الأوروبيّة الخضراء في المفوضيّة الأوروبيّة: " تعتبر المفوضيّة الأوروبيّة الصّفقة الخضراء من أوّل أولويّاتها وتفتخر اليوم باعتماد هذه الخطوة الجديدة نحو التّسريع في نسق العمل المحلّي من أجل المناخ لا فقط في أوروبا بل في مختلف أنحاء العالم".

توجد مدينة المنستير التّونسيّة، وهي بلديّة شريكة لمشروع كليما ميد، ضمن المدن الخمس التي تمّ اختيارها كمدن رائدة في المجال المناخي بناء على مشاريعها الطّموحة التي من شأنها أن تساهم في إحداث تغييرات على مستوى المناخ الحضري وأن تحصل على دعم تقنيّ من البنك الأوروبي للاستثمار.

تركّز المشاريع على العمل المناخيّ الحضريّ بما في ذلك تحسين التصرّف في النّفايات والحدّ من تلوّث الأنهار والمحيطات والنّقل الحضري المستدام والفضاءات الخضراء داخل المدن ودفع الصّمود الحضري تجاه مفعول التغيّر المناخي.

 

للاطلاع على المزيد

بيان صحفي

كليما ميد – موقع الواب و صفحة الفيسبوك