الجلسة العامّة للبرلمان الأوروبي حول وضع الحريّات في الجزائر

02-12-2019
EU-Algeria flags
EU-Algeria flags
Copyright: EU Delegation to Algeria

اعتمد البرلمان الأوروبي يوم الخميس قرارا يستعرض وضع حقوق الانسان في الجزائر.

عبّر البرلمانيّون عن عميق قلقهم تجاه وضع حقوق الانسان والحريّات الأساسيّة في الجزائر وأدانوا بشدّة الاعتقالات والاحتجازات العشوائيّة وغير القانونيّة والهجمات والمضايقات ضدّ الصحفيّين والنّقابيّين والمحامين والطّلبة والمدافعين على حقوق الانسان ونشطاء المجتمع المدني وكافّة المتظاهرين السّلميّين المشاركين في الحراك.

دعا البرلمانيّون إلى وضع حدّ لانتهاك حقّ المسيحيّين والأحمديّين وغيرهم من الأقليّات الدّينيّة في حريّة العبادة وحثّوا السّلط الجزائريّة على الكفّ عن المضايقات القضائيّة والتّشريعيّة وعن التّجريم وعن الاعتقالات والاحتجازات العشوائيّة.

أدلت الممثلة السّامية للاتحاد الأوروبي ونائبة رئيس المفوضيّة الأوروبيّة، فيديريكا موغيريني بخطاب أمام البرلمان الأوروبي ذكّرت فيه بالمبادئ التي التزمت بها الجزائر "أوّلا وبالذّات في الدّستور الجزائري وكذلك من خلال المعاهدات الدوليّة وعبر اتّفاقيّة الشراكة بين الجزائر والاتحاد الأوروبي.

تشمل تلك المبادئ كافّة الحريّات الأساسيّة ومن ضمنها الحريّات السياسيّة وحريّة التّعبير والحقّ في التجمّع السّلمي وحريّة الصّحافة والحريّات المكفولة بمقتضى الإعلان العالمي لحقوق الانسان الذي يشكّل حجر الزّاوية لاتفاق الشراكة بيننا. ومن المهمّ جدّا في هذه الفترة أن يتمكّن مختلف الفاعلين في الجزائر من التمتّع بهذه الحقوق".

اختتمت موغيريني خطابها بقولها: " سيواصل الاتحاد الأوروبي التزامه تجاه جميع الفاعلين الجزائريّين كما فعل إلى حدّ الآن بوصفنا جيران وشركاء وأصدقاء وأنا واثقة من أنّ هذا البرلمان سيرافق عمل المفوضيّة القادمة في هذا الصّدد".

 

للاطلاع على المزيد 

بيان صحفي 

الخطاب

الفيديو