الهجرة غير النظاميّة نحو الاتحاد الأوروبي في أدنى مستوياتها منذ سنة 2013

10-01-2020
Irregular migration into EU at lowest level since 2013
Irregular migration into EU at lowest level since 2013
Copyright: Frontex

تراجع عدد عمليّات عبور الحدود غير النّظاميّ المسجّل على مستوى الحدود الخارجيّة للاتحاد الأوروبي السنة الفارطة إلى أدنى مستوياته منذ سنة 2013 بسبب انخفاض عدد الأشخاص الذين وصلوا إلى الضّفاف الأوروبيّة عبر طريقي وسط وغرب المتوسّط.

وقد أشارت المعطيات الأوليّة لسنة 2019 التي قامت بتجميعها الوكالة الأوروبية لمراقبة وحماية الحدود الخارجية (Frontex) إلى تراجع بنسبة 6% لعمليّات العبور غير النّظاميّ للحدود الخارجيّة للاتحاد الأوروبي التي لم يتجاوز عددها 139 ألف عمليّة وهو ما يعادل نسبة تراجع بقيمة 92% مقارنة بالأرقام المسجّلة سنة 2015.

تراجع عدد المهاجرين غير النّظاميّين الذين مرّوا من وسط المتوسّط بنسبة 41% ليصل إلى قرابة 14 ألف بينما انخفض عدد المهاجرين الذين تمّ الكشف عنهم غرب المتوسّط بنسبة تناهز 58% ليصل إلى قرابة 24 ألف مهاجر.

رغم هذا المنحى التّراجعي العام شهد شرق المتوسّط تزايدا في مستوى ضغط الهجرة انطلاقا من فصل الرّبيع وصل إلى أشدّه في شهر سبتمبر ثمّ بدأ في الهبوط مع تداول الفصول. تمّ سنة 2019 اجمالا تسجيل أكثر من 82 ألف مهاجر غير نظاميّ أي بنسبة زيادة تناهز 46% مقارنة بالسنة الفارطة وقد عرف السّداسي الثاني من سنة 2019 أكبر عدد لوصول المهاجرين غير النّظاميّين إلى المنطقة منذ الشروع في تنفيذ الاتّفاقيّة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا في شهر مارس 2016.

 

للاطلاع على المزيد 

بيان صحفي 

مشروع الاتحاد الأوروبي للأمن الحدودي وحدة التعاون الدولي فرونتكس