الاتحاد من أجل المتوسّط يعرض منصّته الاقليميّة للأعمال ويعزّز دورها في التّعاون جنوب-جنوب والتّعاون الثلاثي

04-07-2018
UfM introduces its regional Business Platform and consolidates its role in South-South and Triangular Cooperation
UfM introduces its regional Business Platform and consolidates its role in…
Copyright: UfM

اجتمع أهمّ صنّاع القرار المشرفين على التّعاون من أجل التّنمية في أكثر من 40 بلدا ضمن الدّول العربيّة وأوروبا ومنطقة رابطة الدول المستقلّة بمناسبة المنتدى الإقليمي الرّابع للتّشبيك بشأن التّعاون جنوب-جنوب والتّعاون الثلاثي وذلك يوم 28 جوان/يونيو في إسطنبول بتركيا.

مثّل المنتدى فرصة لمناقشة دور التّعاون جنوب-جنوب والتّعاون الثلاثي في النّهوض بريادة الأعمال والحلول المبتكرة من أجل تشريك القطاع الخاص في المسار نحو تحقيق أجندة 2030.

اشترك في تنظيم المنتدى الذي شهد تقديم منصّة الأعمال كلّ من الاتحاد من أجل المتوسّط ومكتب الأمم المتحدة للتعاون جنوب-جنوب ومركز التّدريب والبحوث الاحصائيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة للبلدان الاسلاميّة والبنك الإسلامي للتنمية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

تمّ تصميم منصّة الأعمال في شكل شبكة ديناميكيّة لهيئات القطاع الخاصّ والحكومات والخبراء من كامل المنطقة الأورومتوسطيّة بهدف المساهمة في الاندماج الإقليمي من خلال تيسير المبادلات التجاريّة والاستثمارات وفي تنمية المؤسّسات الصّغرى والمتوسّطة عبر انشاء التّفاعلات والشراكات والنّهوض بسياسة الحوار وتبادل أفضل الممارسات وكذلك تمتين مسؤوليّة الشركات. 

وكما تشير إليه خطّة عمل بوينس آيرس 1978، يمثّل التّعاون جنوب-جنوب تعبيرا عن التّضامن بين بلدان الجنوب وقد ركّز في البداية على التّعاون التّقني وبناء القدرات وتبادل المعارف بيد أنّ التطوّرات الأخيرة التي شهدها أدّت إلى تطوّر حجم المبادلات بين بلدان الجنوب وتدفّقات الاستثمارات الاجنبيّة المباشرة والتوجّه نحو الاندماج الإقليمي ونقل التّكنولوجيا وتقاسم الخبرات والحلول التنمويّة والعديد من الأشكال الأخرى للمبادلات.

كما اكتسب التّعاون الثلاثي أهميّة أكبر لكونه يشكّل جسرا هامّا بين الشمال والجنوب ممّا يوفّر فرصة فريدة من نوعها لتحويل المقاربات والتجارب التنمويّة الاقليميّة والعالميّة.

 

للاطلاع على المزيد

بيان صحفي

الاتحاد من أجل المتوسط - موقع الواب