الاتحاد من أجل المتوسّط والأمم المتّحدة يوحّدان الجهود لدفع دور المرأة والشباب في الوقاية ضدّ التطرّف العنيف

26-07-2017
UfM meeting, Barcelona 18-19 July 2017
UfM meeting, Barcelona 18-19 July 2017
Copyright: Union for the Mediterranean

بمناسبة الاجتماع الذي نظّمه يومي 18 و19 جويلية/يوليو 2017 في برشلونة كلّ من الاتحاد من أجل المتوسّط و برنامج الأمم المتحدة الإنمائي و هيئة الأمم المتحدة للمرأة التقى قرابة 40 خبيرا و جامعيّا و مهنيّا و مناصرا لتحديد أهمّ الأنشطة ذات الأولويّة و المقاربات لدفع دور المرأة و الشباب لكونهما فاعلين أساسيّين في الوقاية ضدّ التطرّف العنيف في المنطقة الأورومتوسطيّة.

يتمثّل الهدف من الاجتماع في استعراض البحوث والخبرة الحاليّة في مجال الوقاية من التطرّف والرّاديكاليّة بالتّركيز خاصّة على دور المرأة والشباب ومناقشة المقاربات والعبر المستخلصة على المستويين الإقليمي والوطني وتحديد الحاجيّات في المجالات الأساسيّة للتدخّلات المستقبليّة في المنطقة الأورومتوسطيّة.

أكّد الخبراء على تأثير التطرّف العنيف على السكّان وتطرّقوا بالتّحديد إلى تأثير عادة ما يتمّ تجاهله ألا وهو المفعول على المرأة والشباب.

و لهذا الغرض اكّد الاجتماع مجدّدا على أنّه بوسع النّساء و الشباب الاضطلاع بدور هامّ في الوقاية ضدّ التطرّف العنيف شريطة دعم هذه الشريحة من المجتمع و تمكينها لتقوم بذلك و تمّت الإشارة أيضا إلى اختلاف الدّوافع التي تيسّر التجنيد و الرّاديكاليّة حسب السياق المحلّي و لذلك لا بدّ من تصميم الاستراتيجيات الوقائيّة حسب الواقع الذي تعتمد من أجله لضمان فعاليّتها كما لا بدّ من تنسيق تلك الاستراتيجيّات مع المهنيين و السّلط المحليّة و الإقليميّة و المنظّمات متعدّدة الأطراف و المجتمع المدني لتحقيق تأثير مستدام.

 

للاطلاع على المزيد

بيان صحفي

شريط فيديو: المرأة في المتوسّط: قوّة تدفع نحو الاستقرار والتّنمية