الاتحاد الأوروبي يعبّر عن قلقه إزاء تشريع إسرائيلي جديد في القدس الشرقيّة

12-03-2018
EU Neighbours South
EU Neighbours South

اعتمد الكنيست الإسرائيلي هذا الأسبوع تشريعا يمنح الصلاحيّة لوزارة الدّاخليّة الإسرائيليّة لسحب الإقامة الدّائمة عن الأشخاص المشتركين في أعمال إرهابيّة أو في الخيانة أو التجسّس.

يرفض الاتحاد الأوروبي الإرهاب بكافّة أشكاله ولا شكّ في أنّ الجرائم المحدّدة في التّشريع المذكورة هي جرائم خطيرة جدّا بيد أنّ القانون الجديد يمكنه أن يزيد من هشاشة إقامة الفلسطينيّين في القدس الشرقيّة رغم أنّه وضع محميّ بمقتضى القانون الدّولي حيث يمكن استخدام القانون الجديد لتعريض حضور الفلسطينيين في القدس الشرقية للخطر ممّا من شأنه أن يقوّض فرص نجاح حلّ الدّولتين.

انسجاما مع أحكام القانون الدّولي لا يعترف الاتحاد الأوروبي بسيادة إسرائيل على الأراضي المحتلّة منذ جوان/يونيو 1967 بما فيها القدس الشرقيّة ولا يعتبرها أراضي اسرائيليّة بغضّ النّظر عن وضعها القانوني بموجب القانون الإسرائيلي.

وسيتابع الاتحاد الأوروبي عن كثب إذا ما سيتمّ تطبيق القانون وكيفيّة تطبيقه على الفلسطينيّين في القدس الشرقيّة.

 

للاطلاع على المزيد

بيان صحفي

بعثة الاتحاد الأوروبي في إسرائيل موقع