الإعلان عن الفائزين في الدّورة العاشرة لجائزة الصّحفي المتوسّطي

12-12-2017
EU Neighbours South
EU Neighbours South

أعلنت سموّ الأميرة الأردنيّة ريم العلي عن الفائزين بجائزة الصّحفي المتوسّطي في دورتها العاشرة وذلك خلال الحفل الدّولي الذي دار في رحاب البرلمان الأوروبي في بروكسل وقد جمعت التّظاهرة قدماء الفائزين بالجائزة وزعماء شبّان من كامل المنطقة الأورومتوسطيّة وممثّلين عن المجتمع المدني والمنظّمات الدوليّة.

اختيار الفائزين بالجوائز في هذه الدّورة العاشرة خلال اجتماع لأعضاء لجنة التّحكيم دار في ذات اليوم و ترأّست سموّ الأميرة ريم العلي لجنة التّحكيم الدوليّة لنسخة سنة 2017 المتركبّة من نجلاء عماري، خبيرة اعلاميّة وجيزال خوري، رئيسة مؤسّسة سمير قصير و روبرت بارسونس، كبير المحرّرين لدى France 24 و باولا باريّ، الأمينة العامّة المساعدة للمؤتمر الدّائم للوسائل السمعية و البصرية (COPEAM) و مايكل طوس عن مؤسّسة Allianz of Civilization و بويكو فاسلاي عن التّلفزيون الوطني البلغاري.

 

توزّع الفائزون بالجائزة على النّحو التّالي:

في صنف الصّحافة

انّاليزا كميلي لمقالها "سفينة بدون اسم" الذي نشر في XXI Internazionale

في صنف الإعلام عبر الأنترنت

امبرتو باكي لمقاله "اليوغرت العضوي يمكّن المهاجرين من استرجاع حريّتهم في إيطاليا" الذي نشر في Thomson Reuters Foundation

في صنف الإذاعة والتّلفزيون

جعفر عبد الكريم لبرنامجه "هل العالم العربي في حاجة إلى ثورة لحقوق المرأة" الذي بث في DW

في صنف الصّورة

دارين زمّيط لوبي لصورتها "الإنقاذ عرض المتوسّط"، التي نشرت في Reuters Wider Image.

في الصّنف الخاص بقدامى الفائزين

تمّ اختيار يازون اثناسياديس في هذا الصّنف لالتزامه برواية قصص عن ممارسة الحوار بين الثقافات من خلال صوره. يازون هو صحفيّ متعدّد الوسائط يوجّه نشاطه نحو المنطقة المتوسطيّة وينقل تقارير حول المدن الأورومتوسطيّة منها أثينا وإسطنبول وتونس بالتّركيز على المدن التي كانت تحتضن موانئ كبرى وكيف هي اليوم تحاول التكيّف مع التغيّر المناخي والهجرة واسعة النّطاق والتطرّف.

تسعى مؤسسة آنا ليند للحوار بين الثقافات إلى تشجيع المعرفة، والاحترام المتبادل والحوار بين الشعوب في المنطقة الأورومتوسطية، وتعمل من خلال أكثر من 3000 منظمة للمجتمع المدني في 43 بلدا. وتحظى بتمويل مشترك من طرف الاتحاد الأوروبي بموازنة تقدر ب(7 ملايين يورو) والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ( 6 ملايين يورو).

 

للاطلاع على المزيد

بيان صحفي

مؤسسة آنا ليند: موقع