برنامج يموّله الاتحاد الأوروبي بقيمة 5 مليون يورو ويتولّى تنفيذه معهد الأمم المتحدة الإقليمي لأبحاث الجريمة والعدالة UNICRI  لمكافحة تصاعد التطرف العنيف في المغرب العربي ومنطقة السّاحل

لن يتخلّف أحد عن ركب محاربة الاتحاد الأوروبي للتطرّف العنيف

18 سبتمبر 2019
التقى يوم 31 جانفي/يناير 2019 في البرلمان الأوروبي في بروكسل العديد من المسؤولين والخبراء والباحثين والصحفيّين العاملين على إيجاد حلول لانتشار التطرّف العنيف في منطقتي السّاحل والمغرب العربي لتقاسم وجهات النّظر بشأن برنامج يموّله الاتحاد الأوروبي بقيمة 5 مليون يورو ويتولّى تنفيذه معهد الأمم المتحدة…
The “Samir Kassir Award for Freedom of the Press” funded by the European Union

الاتحاد الأوروبي ومؤسّسة سمير قصير يدافعان عن حريّة التّعبير والصّحافة

03 مايو 2019
منذ بعثها سنة 2006 تكافئ جائزة سمير قصير لحرية الصحافة التي يمولها الاتحاد الأوروبي، الصّحفيّين من منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا  و الخليج العربي الذين يتميزون بجودة عملهم والتزامهم تجاه الديمقراطية وحقوق الإنسان رغم الاضطهادات والتّهديدات التي يخضعون لها. 
عمر الشنطي يفوز بجائزة "مِد ريست" MED)RESET)  الممولة من الإتحاد الأوروبي "للكاتب الشاب" Young Writer Prize 

"مشاعر حب وتقدير من فلسطيني إلى المغرب العربي": نظرة على الهجرة للفائز بجائزة الكاتب الشاب

11 أبريل 2019
عمر الشنطي، شاب فلسطيني يدرس الأدب المغربي ويفوز بجائزة "مِد ريست" MED)RESET)  الممولة من الإتحاد الأوروبي "للكاتب الشاب" Young Writer Prize 
المعلّقات التي تعرضها المنظّمة على جانبي الطّريق في سرت

مناطق ما بعد الحرب: الأمل في مستقبل أكثر أمنًا بفضل عمليّات نزع الألغام

04 سبتمبر 2018
  بفضل تمويل من الاتحاد الأوروبي، تمكّن سعود عبد الرّحمان والعديد مثله من مساعدة قدّمتها منظّمة حقول حرّة (3F)، الشريك الليبي للمجموعة الدّنماركيّة لنزع الألغام. تقدّم منظّمة 3F خدمات في مجال نزع الألغام لفائدة السكّان الليبيّين حيث توجد في البلاد اليوم بعد اضطرابات تواصلت على امتداد سنوات…
Displaced by conflict, children from Ubari, southern Libya, return home and to the classroom. Photos by Ali Alshareef/ ©UNDP Libya

العود إلى المدرسة

06 يوليو 2018
9 مارس 2018   تسبّب الصراع العنيف الذي نشب منذ ثلاث سنوات في بلادهم في تفرقة مئات التّلاميذ لكنّهم اليوم في منتهى السّعادة بالرّجوع إلى مدرستهم الواقعة جنوب ليبيا وبلقاء أقرانهم من جديد.