المجلس يعتمد استنتاجات حول " الدّبلوماسيّة المناخيّة والطّاقيّة-تحقيق البعد الخارجي للصّفقة الأوروبيّة الخضراء"

27-01-2021
Photo: European Union
Photo: European Union

أقرّ المجلس في استنتاجاته بأنّ تغيّر المناخ يشكّل تهديدا وجوديّا للبشريّة وأشار إلى أنّ العمل المناخي العالمي لا يزال دون المستوى المطلوب لتحقيق الأهداف طويلة المدى المنصوص عليها في اتّفاقيّة باريس وخطّة التّنمية المستدامة 2030.    

يقر المجلس بأنه على الرغم من أن أوروبا تتصدّر مركزا رياديّا وتقدم مثالا يحتذى به من خلال التّرفيع في التزاماتها المحلية، هناك حاجة ملحة إلى اتخاذ إجراءات عالمية جماعية وحاسمة. ويكتسي السعي المتسق إلى تحقيق أهداف السياسة الخارجية أهميّة بالغة لنجاح الصفقة الأوروبية الخضراء.

يشدد المجلس على أن الدبلوماسية الطاقيّة في الاتحاد الأوروبي ستهدف أوّلا وبالذّات إلى تسريع الانتقال الطّاقي العالمي وتعزيز كفاءة الطاقة والتكنولوجيات المتجددة من بين بعض الأمور الأخرى. وفي الوقت نفسه ستثني الدّبلوماسيّة الطّاقيّة الأوروبيّة عن المزيد من الاستثمارات في مشاريع البنية التحتية القائمة على الوقود الأحفوري في البلدان الأخرى ما لم تكن متوافقة مع مسار طموح للحياد المناخي وستدعم الجهود الدوليّة الهادفة إلى الحدّ من المفعول البيئي ومن تداعيات الغازات الدّفيئة النّاتجة عن البنى التحتيّة الحاليّة التي تعتمد على الوقود الأحفوري.

يدعو المجلس أيضا إلى التخلص التدريجي من استخدام الفحم الحجري لإنتاج الطاقة في جميع أنحاء العالم، وسيطلق أو يدعم إطلاق مبادرات دولية للحد من انبعاثات غاز الميثان. كما يلاحظ المجلس أنّ التحول في مجال الطاقة أمر أساسي للمسار نحو الحياد المناخي وسيكون له في نفس الوقت تأثير كبير على المجتمعات والاقتصادات والجغرافيا السياسية في العالم.

ستستمر الدبلوماسية الطاقيّة الأوروبيّة في الاضطلاع بدور رئيسي في الحفاظ على الأمن والصّمود الطّاقيّين وتعزيزهما داخل الاتحاد الأوروبي وفي البلدان الشريكة.

 

للاطلاع على المزيد 

بيان صحفي