كوفيد-19: الجائحة تمثّل في نفس الوقت تحدّيا وفرصة للدّيمقراطيّة

16-09-2020
Democracy - COVID-19
Democracy - COVID-19
Copyright: EU/Matthieu RONDEL

بمناسبة اليوم الدّولي للدّيمقراطيّة يؤكّد الاتحاد الأوروبي مجدّدا على استعداده للاضطلاع بدور رياديّ في مجال الدّيمقراطيّة من خلال العمل الحثيث على دعم كلّ من يدافع على الدّيمقراطيّة وعلى إنشائها ومساءلة صنّاع القرار في هذه الأوقات العصيبة.

لم تكتف الجائحة العالميّة بتعريض صحّتنا واقتصادنا للخطر بل وكذلك الدّيمقراطيّات فمع اتّخاذ العالم للتّدابير الطّارئة استجابة للأزمة ظهرت المخاوف من أن تستغلّ بعض البلدان هذا الوضع لتقلّص من الحقوق المدنيّة ومن حقوق الانسان.

وقد ساهم فيروس كورونا أيضا في ابراز وتعميق أوجه عدم المساواة الهيكليّة على مستوى الأنظمة الصحيّة غير الملائمة والثغرات في نظم الحماية الاجتماعيّة والفجوة الرقميّة وعدم التّكافؤ في الحصول على التّعليم؛ وفيما يتعلّق بالتّدهور البيئي والتّمييز العرقي والعنف ضدّ المرأة التي تشكّل في حدّ ذاتها تهديدا للدّيمقراطيّة. ومع ذلك يمكن أن تكون الأزمة فرصة للمضيّ قدما نحو تعزيز الدّيمقراطيّة.

جاء في البيان المشترك الذي أصدره بهذه المناسبة كلّ من  المثّل السامي للاتحاد الأوروبي ونائب رئيسة المفوضيّة الأوروبيّة، جوزيف بوريل ونائبة رئيسة المفوضيّة الأوروبيّة،  دوبرافكا سوكا ما يلي: " رغم تعريض أنفسهم في الكثير من الحالات إلى المخاطر، يواصل النّاس في مختلف أنحاء العالم التّعبير عن توقهم للدّيمقراطيّة  فمن هونغ كونغ إلى لبنان و من روسيا البيضاء إلى السّودان يوجد خلف العناوين العريضة و الأرقام أناس مقدامين و شجعان من خلفيّات متعدّدة و نحن اليوم نثني عليهم و نتقاسم التزامهم تجاه الدّيمقراطيّة.

لقد تزامنت الجائحة الصحيّة مع جائحة إعلاميّة عالميّة تهدّد مباشرة إحدى ركائز الدّيمقراطيّة ألا وهي الحقّ في النّفاذ إلى معلومات صادقة وصحيحة وقد ذكر البيان الأوروبي المشترك في هذا الشّأن أنّه " مع ظهور فرص جديدة للمشاركة السياسيّة نشهد التّأثير العميق لأشكال جديدة من التّلاعب بالمعلومات والعمليّات الانتخابيّة والدّيمقراطيّة التي تفاقمت من خلال التّكنولوجيا الرقميّة وشبكات التّواصل الاجتماعي". 

جدّد الاتحاد الأوروبيّ مؤخّرا التزامه تجاه الدّفاع على الدّيمقراطيّة في كلّ أنحاء العالم حيث تعرض "خطّة العمل الإنساني من أجل الحقوق والدّيمقراطيّة 2020-2024" الجديدة الطّموحات الأوروبيّة كما تحدّد الأولويّات في مجال العمل الخارجي للسّنوات القادمة.

سنة 2019، وصلت قيمة مشاريع التّعاون في مجال دعم الدّيمقراطيّة إلى 147 مليون يورو في 37 بلدا.

 

للاطلاع على المزيد

بيان صحفي

خطة عمل الاتحاد الأوروبي حول حقوق الإنسان والديمقراطية للفترة 2020-2024

خطة عمل الديمقراطية الأوروبية